Zamen | زامن
Lenovo مهتمة بالإستحواذ على قسم الحواسيب في شركة Fujitsu وفقا لتقرير جديد
هناك تقرير جديد يشير إلى أن شركة Lenovo مهتمة بإنفاق قدر كبير من المال للإستحواذ على قسم الحواسيب في شركة Fujitsu. العملاقة الصينية هي بالفعل أكبر بائعة للحواسيب الشخصية في العالم، وعملية الإستحواذ هذه ستعزز موقعها في صدارة سوق الحواسيب على مستوى العالم من دون أدنى شك. لم يتم تأكيد أي شيء حتى الآن ولكن هناك إدعاءات تفيد بأن هناك محادثات تجري حاليا بين الشركتين حول عملية إستحواذ محتملة.ووفقا لموقع Nikkei Asian Review، فقد أوضح بأن الشركة الصينية تجري محادثات مع الشركة اليابانية بشأن عملية إستحواذ محتملة على قسم الحواسيب التابع لهذه الأخيرة. ويذكر التقرير بأن كلا الشركتين تهدفان إلى التوصل لإتفاق بحلول نهاية هذا الشهر.ويشاع بأن شركة Fujitsu قد تقوم بنقل عمليات تصميم الحواسيب، والتطوير، وعمليات التصنيع لمشروع مشترك تقوده شركة Lenovo. والإقتراح الآخر هو أن تقوم شركة Lenovo بالإستحواذ على الحصة المهيمنة في قسم الحواسيب التابع لشركة Fujitsu. إذا تم التوصل إلى إتفاق، ما يقرب من 2000 موظف في شركة Fujitsu سينتقلون للعمل في شركة Lenovo.كانت شركة Fujitsu ضمن الشركات التي تردد بأنها تجري محادثات للإندماج مع بعضها البعض والتي تشمل كل من Toshiba و Vaio. لو كانت تلك المحادثات قد نجحت لكان ذلك يشكل تحديًا خطيرًا لشركة Lenovo، ولكن لحسن حظ الشركة الصينية تلك المحادثات فشلت.ولم تعلق كلا الشركتين على هذا التقرير حتى الآن، لذلك ليس هناك إنكار تام لهذه المحادثات حتى الآن. ومع ذلك، يبقى أن نرى ما إذا كانت كل من Lenovo و Fujitsu قادرتان على التوصل إلى إتفاق يرضي كلا الطرفين.
See this content immediately after install