Zamen | زامن
مفردات يستخدمها القادة العظماء
فريق نقود| مفرداتك وعباراتك التي تستخدمها يومياً أنت كقائد بإمكانها أن تفعل شيئين، ترفع من مقامك أو تحط منه، تَعَلُم واكتساب مفردات عميقة ذات دلالات أدق تساهم في بناء أفضل للأفكار، بشكل يساعد على فهمها وفهمك أنت كمتحدث وبالتالي تقود الى صنع نجاحات وانجازات متتالية. ١- استخدم مفردات التحفيز ” أنت قادر على إنجاز المهمة ”حين لاتمضي الامور بشكل جيد في العمل وترى أنت كقائد أن هناك بعض التعثرات في مسيرة العمل أو مشاريع لم تكتمل بعد، كل ماعليك إلا أن تستخدم مفردات تحفيز ومفردات طاقة للشخص الأكفأ في قيادة ذلك المشروع، فقط أخبره أنه قوي وقادر، عندما تصدر منك كلمات أنت كقائد تعطي إشادة بقدرات شخص ما فإنه يستقبل منك طاقة إيجابية كبيرة ستجعله يفعل أي شيئ لإنجاز تلك المهمة. أنت قادر، أنت تستطيع، قدراتك تؤهلك لإنجاز المهمة اجعلها لاتفارق لسانك أنت كقائد وسترى نتائج غير عادية بالتأكيد. ٢- إسأل فريقك ودون ملاحظاتهم أمامهم لتعطي مهمتك القيادية بعداً جديداً استخدم مهارات السؤال عند القيام بمهام كبيرة وجديدة، إسأل أعضاء الفريق باستخدام هذا التعبير:” مارأيكم في التوجه الجديد للشركة بتكثيف العمل الالكتروني وتخفيض مستوى العمل المباشر، أرجو أن أسمع منكم أفكاراً في الإجتماع المقبل”. هل بإمكانك تصور كم لهذا السؤال من سحر استثناءي في عقول وقلوب أعضاء فريقك!! هذا يخبرهم أنك تحسب لهم حساب، تسمع لآراءهم ومستعد لإجراء التغييرات المطلوبة حين تقتنع والبقية بفكرة أحدهم.هذه الكلمات التي تنطلق من القائد لفريقه كفيلة بإحداث فرق نوعي في العمل، اختر كلماتك هنا بعناية وستلاحظ كيف تتغير الأمور. ٣- استخدم كلمة ” أنا أثق بك ” لاشيئ يستطيع تفجير طاقات انسان إلا أن تعطيه مسئولية وتقول له ” كلي ثقة بك “، هذه الكلمة التي تصدر من قائد لأحد أعضاء فريقه ستجعله لاينام الليل، وأن خلد للنوم فستكون أحلامه هي البحث عن أفضل السبل لإنجاز المهمة التي كلُف بها.لاتعطي أحد من فريقك مهمة أو إنجاز مشروع ما إلا وترمي بثقلك لدعمه، اختر عباراتك التحفيزية بقوة، أشد به في حضوره وغيابه، هذا سيوصل له رسالة مفادها” أن قيادتي أعطتني مسئولية لأني كفؤ، فإما أنجزها وإما أنجزها، لاطريق ثالث أبداً”.المؤسف أحياناً أن الكثير من قادة المنظمات حين يعطون الآخرين مسئوليات فإنهم يتعقبون الأثر خلفهم لتصيد خطأ هنا أو خلل هناك وبالتالي يكون مصير المهمة الفشل من بداياتها. ٤- ساعد الفريق لأخذ مخاطر محسوبة جديدةلاشك أن هناك عثرات واخفاقات في مسيرة أي شركة أو مشروع، هذا من شأنه أن يجعل روح المحاولة والإقدام أقل وأخذ مخاطر جديدة محسوبة آخر مايفكر به أعضاء الفريق، أنت كقائد من واجبك بعث هذه الروح مجدداً بعد كل إخفاق أو عثرة هنا أو هناك، استخدم هذه المفردة ” دعونا نبدأ محاولة جديدة” أو هذه المفردة ” لنبني على إخفاقنا السابق وننطلق مجدداً في بناء وتطوير فكرة جديدة”، هذه المفردات هي حقاً مايحتاج اليه فريقك، يودون سماع ذلك منك، اعطهم الأمل من جديد دائماً.
See this content immediately after install