Zamen | زامن
يبدو ان موقع Twitter يبحث عن من يقوم بشرائه.
انتشرت بعض التقارير الاخيرة و منها تقرير من موقع رويترز عن شيء غريب حقا من راىء، و هو ان Twitter يبحث فى السوق الحالى عن مشترى ليقوم بشراء منصة التواصل الاجتماعى Twitter، نعم احدى اكبر مواقع التواصل الاجتماعى بدات فى البحث عن مشترى، و لكن لماذا ؟اشارت هذه التقارير الى سبب بحث Twitter عن مشترى و هو قلة المكسب عن المتوقع فى الربعين الاولين من هذا العام، بل و فشلت فى انتاج ربح صافى كافى فى اكثر من حوالى 11 ربع ماضيين، و هذا حقا شيء محزن، و لكنها فرصة لمن يود ان يمتلك موقع Twitter، اذا فمن قام بمحاولة شرائه ؟اعلنت التقارير ايضا ان هنالك مشتريين فى انتظار الصفقات لتتم، و من هؤلاء المشتريين هنالك شركة Google، و هي شركة حقا قد تستخدم هذه المنصة فى صالحها بقوة، فهي تمتلك الان منصة Google+ الذى يعتبرها البعض فاشلة، و هي كذالك فلا اظن ان هنالك احد يستخدمها، و ليس هذا فقط قد يكون الدافع، فشركة Google تحب ان تجرب كل ما هو جديد و البحث فيه، سواء ان كان مثل بث WiFi عن طريق منطاد، او عن طريق Project Ara الذى قد تم ايقاف العمل عليه بعد بضعت سنوات من العمل الشاق او متابعة تطوير Google Glass.و ليس هذا فقط، فيبدو ان هنالك طلب كبير على امتلاك هذا الموقع المشهور، فهنالك موقع اخر باسم SalesForce.com يحاول ان يستولى على موقع Twitter، و ايضا لدينا Verizon تنظر الى هذا الموقع العملاق و يبدو انها تفكر فى الاستحواذ عليه، لكن من هو SalesForce و لماذا قد يهمه ان يستولى على مثل هذا الموقع.حسنا قد يكون السبب فى رغبة Google فى شراء Twitter واضحة، و ايضا رغبة Verizon فى فعل هذا، و لكن لماذا SalesForce ؟ و هذا ما جاوب عليه مدير موقع SalesForce انه قد يستخدم موقع Twitter كاداة ليكون قادر على احتساب طاقة و قوة اسماء الشركات الكبرى فى تقاريره للعملاء، جدير بالذكر ان موقع SalesForce هو موقع سحابى يقوم بخدمة الشركات التى تعمل داخل مجال التجارة، اى انه لم يتعامل مع عملاء عادية من قبل و انما مع شركات كبيرة.
See this content immediately after install