Zamen | زامن
الإنترنت يقتل أدمغتنا ببطء
على مر التاريخ، كان الناس، ولا يزالون، قلقين جدًا فيما يتعلق بالتكنولوجيا الجديدة. وظهر الخوف من أن الدماغ البشري لا يمكنه التعامل مع هجمة المعلومات اللامحدودة، والتي أصبحت ممكنة بفضل التطورات الأخيرة، للمرة الأولى، كرد فعل من بعض الناس على تطور تكنولوجيا الطباعة وظهور الصحافة المطبوعة في القرن 16وإذا ما قمنا بمبادلة الصحافة المطبوعة بالإنترنت، فإن لدينا في زمننا الحالي نفس الاهتمامات والمخاوف التي كانت موجودة وقت ظهور الصحافة المطبوعة بالضبط، هذه المخاوف التي تظهر بشكل منتظم في وسائل الإعلام، وتركز عادة على الأطفال.هنا تتساءل صحيفة الجارديان البريطانية «لكن هل هناك أية شرعية لهذه المطالبات؟ أم أنها مجرد ذعر غير ذي أهمية؟» من الضروري معرفة أن هناك العديد من الأشياء التي من المهم أخذها في الاعتبار عند النظر في الكيفية التي تتعامل بها أدمغتنا مع شبكة الإنترنت.
See this content immediately after install