Zamen | زامن
“واشنطن بوست” تعليقا على بيع السندات السعودية وطرح “أرامكو”: تذكروا أنكم تتعاملون مع بائعين أذكياء
اعتبرت صحيفة (واشنطن بوست) في تقرير حديث لها “أن أفضل وقت لجمع المال في الأسواق المالية عندما يكون المستثمرون متحمسون لشراء ما تقدمه”، وترى الصحيفة الأمريكية أنه درس يمكن تعلمه من المملكة العربية السعودية في إصدارها لسندات بقيمة 17.5 مليار دولار، ومن الطرح العام الأولي المتوقع لجزء صغير من شركة الزيت السعودية “أرامكو”.ويرى الكاتب ألان سالون أن إصدار السندات السعودية تم ببراعة من بين أمور أخرى، فقد سجلت السعودية للتدوال في السوق الإيرلندية، ومنحتها “لمشترين من المؤسسات المؤهلة”، مشيرا الى أن مستثمري التجزئة في الولايات المتحدة قد يقوموا – يوما ما – بشرائها ولكن ليس من الواضح – بعد – متى سيتم ذلك.ويشير الكاتب الى أن طرح السندات في أيرلندا من شأنه تبسيط المتطلبات التنظيمية التي كان ينبغي على السعودية القيام بها، الى جانب تخفيض العمولة التي تدفع لضامني السندات. مشيرا الى أن أسعار الفائدة التي تصل الى 2.375 % لخمس سنوات، و 4.5% لسندات 30 عام، تعتبر مرتفعة نسبيا في الوقت الذي توجد فيه بعض سندات دولية أوربية وآسيوية بأسعار فائدة سلبية.ولفت الكاتب الى أن هنالك بعض المخاطر التي لم يتطرق لها بيان الأكتتاب ضمن صفاحته الـ13 التي خصصت لعوامل المخاطر من بين 220 صفحة أخري، معتبرا أن التغيير السياسي عامل مهم سواء على صعيد الاسرة المالكة أو السياسات الخارجية، مشيرا الى أن تراجع سعر النفط في السنوات الأخيرة تسبب في عجز كبير في الميزانية الحكومية وأثار مخاوف بشأن الأقتصاد السعودي.وقال الكاتب في ختام مقاله أنه لا ينصح المستثمرين بشراء أو عدم شراء السندات السعودية أو أسهم شركة الزيت السعودية “ارامكو” متي أصبحت متاحة، ، ولكن يرغب في أن يقول للمستثمرين “تذكروا أنكم تتعاملون مع بائعين أذكياء، لذا من الأفضل أن تتحلوا أيضا بالذكاء”.
See this content immediately after install