Zamen | زامن
مقدونيا لم تهدأ بعد اقتحام البرلمان
علق ستيفان ديوجاريك الناطق الرسمي باسم السكرتير العام للأمم المتحدة على الوضع في مقدونيا بعد انتخاب رئيس البرلمان ، وقال إن الاعتداء على مبنى البرلمان والنواب غير مقبول. ودعا المواطنين وكافة القوى السياسية إلى الهدوء وضبط النفس وشدد على التخلي عن العنف ضد المؤسسات الديمقراطية. وكانت أعمال شغب اندلعت الخميس في سكوبي عاصمة مقدونيا إحدى جمهوريات يوغسلافيا السابقة بعد تصويت التحالف الديمقراطي الاشتراكي الحاكم وأحزاب يهيمن عليها المنحدرون من أصل ألباني لأجل انتخاب طلعت شافيري ذي الجذور الألبانية رئيسا للبرلمان. وهاجم المحتجون مبنى البرلمان واعتدوا بالضرب على الموجودين هناك ونجم عن ذلك إصابة ما لا يقل عن 100 شخص بمن فيهم 22 شرطيا و3 نواب. واليوم أفادت وزارة الداخلية المقدونية بأن الليلة الماضية مرت بهدوء وسلام في العاصمة لكن وسائل الإعلام المحلية تؤكد أن أكثر من 50 ألف شخص قضوا الليلة الماضية بالقرب من مبنى البرلمان في خيام نصبت هناك. وذكرت وسائل الإعلام أن صفوف المحتجين لا تزال تتعزز بوصول مواطنين من مدن أخرى فيما فرضت الشرطة منذ يوم أمس حماية مشددة على البرلمان. ويتوقع أن يلتقي رئيس مقدونيا اليوم مع زعماء كل الأحزاب البرلمانية ويناقش معهم الوضع المتأزم. المصدر: وكالات ادوارد سافين
See this content immediately after install