Zamen | زامن
ارتفاع السعر يوقف إنتاج ساعة آبل الذهبية
بعد نحو عام من طرح ساعتها الذهبية «آبل ووتش» التي يزيد سعرها على 10 آلاف يورو، وصلت التجربة إلى نهايتها بسبب ارتفاع سعرها. كان هناك إجماع عام على أن «آبل ووتش» الذهبية المصنوعة من ذهب عيار 18 أغلى مما يجب، حيث يصل سعرها بعد إضافة السوار المناسب لها إلى حوالي 20 ألف يورو. ولذلك فإن قلة هم من يقتنون هذه الساعة مثل النجمة بيونسيه التي تزهو بالساعة الذهبية من طراز «إيدشن» التي تنتجها آبل. وقد اعترفت آبل بفشلها في منافسة شركات صناعة الساعات السويسرية الفاخرة في ظل هذا السعر المرتفع لساعتها الذهبية. وأنتجت آبل نسخة بديلة للساعة الذكية الذهبية من طراز «إيدشن» مصنوعة من السيراميك بسعر 1449 يورو فقط. ورغم ذلك فإن هذا لا يعني أن «آبل ووتش» لا تسبب مشكلات لشركات إنتاج الساعات التقليدية، حيث أصبحت ثاني أكبر شركة ساعات من حيث المبيعات في العالم بعد «رولكس» الشهيرة، بحسب ما ذكره تيم كوك رئيس آبل أخيرا، دون الكشف عن أرقام محددة للمبيعات. ومعنى هذا أن آبل تفوقت في مبيعات الساعات على شركات عريقة مثل فوسيل وأوميجا وكارتيه. من ناحيته قال جان كلود بيفه الذي يرأس قطاع إنتاج الساعات في شركة «إل.في.إم.إتش» الذي ينتج ساعات مثل «تاج هيوير» و«هوبلوت»، إن فشل آبل في إنتاج الساعة الذهبية، يشير إلى عدم قدرتها على منافسة شركات صناعة الساعات السويسرية الفاخرة. وأضاف في تصريح لوكالة بلومبرغ للأنباء الاقتصادية، أن قرار آبل وقف إنتاج الساعة الذهبية يشير إلى أن شركات صناعة الساعات السويسرية الفاخرة كانت على صواب في عدم إنتاج الساعات الذكية المتصلة بالإنترنت.
See this content immediately after install