Zamen | زامن
القوات العراقية تقتحم حييْن بالموصل وسط معارك ضارية
قالت القوات العراقية إنها استعادت اليوم الثلاثاء حييْن شرقي مدينة الموصل، بيد أنها أقرت بضراوة القتال المستمر مع تنظيم الدولة الإسلامية الذي تحدث من جهته عن مقتل أكثر من عشرين مدنيا في غارات للتحالف الدولي.فقد قال قادة عسكريون عراقيون إن وحدات من الجيش وقوات مكافحة "الإرهاب" والشرطة الاتحادية وفرقة التدخل السريع سيطرت على الحي الصناعي جنوب شرقي الموصل، ثم على حي الميثاق في الجهة الشرقية للمدينة إثر هجوم بدأ فجر اليوم.من جهة أخرى، ذكرت مصادر عسكرية أن القوات العراقية تتقدم ببطء وحذر لتجنب الوقوع في كمائن قد يكون تنظيم الدولة أعدها لإيقاع أكبر خسائر في صفوف القوات المهاجمة.وقال مراسل الجزيرة أمير فندي إن المعارك لا تزال مستمرة في الحيين اللذين دخلتهما القوات العراقية في إطار هجوم من عدة محاور بدعم من طيران التحالف الدولي ومن مدفعية الجيش الأميركي.وأضاف أن قصفا من قبل التحالف الدولي والجيش الأميركي رافق تقدم القوات العراقية بالمنطقة الصناعية التي تقع وسط الساحل الأيسر من الموصل، وهي خالية من السكان. ويعتقد أن تنظيم الدولة يُعد عربات مفخخة بهذه المنطقة. ويأتي هجوم القوات العراقية على مناطق جديدة خاضعة لتنظيم الدولة بعد أيام من سيطرتها على حييْ الكرامة والقدس شرقي الموصل.وبالتقدم الجديد، تزيد تلك القوات نطاق سيطرتها إلى أكثر من ثلث القسم الشرقي من الموصل. وكانت القوات العراقية قد بدأت قبل أيام ما أسمته المرحلة الثانية من معركة الموصل التي بدأت يوم 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.
See this content immediately after install