Zamen | زامن
نهائي آسيا بين السعودية واليابان تحت أنظار اندية أوروبية
ركز نخبة كشافة اللاعبين في أبرز الأندية الأوروبية اهتمامهم على متابعة منافسات بطولة آسيا للشباب تحت 19 عاماً في البحرين، من أجل البحث عن مواهب آسيوية بارزة.وفي غضون الأسبوعين الماضيين، قامت الأندية الأوروبية بإرسال كشافة اللاعبين من أجل متابعة مباريات البطولة، ومن ضمنها بوروسيا مونشنغلادباخ، مجموعة سيتي للأندية، ليفربول، ارديفيزي، غرونينغين، وغينت البلجيكي.وأعرب ماريو فوسين من نادي بوروسيا مونشنغلادباخ عن اعتقاده أن تميز المواهب الآسيوية في أوروبا خلال السنوات الأخيرة زاد من التركيز على قارة آسيا، مما يمثل فرصة لتطور اللاعبين الآسيويين.وقال فوسين: في الدوري الألماني برز شينجي كاغاوا كموهبة رائعة، ولكن هنالك أيضاً العديد من اللاعبين الآخرين الذين تركوا بصمتهم، ومما شاهدناه فإنه من الواضح أن اللاعبين الآسيويين يمتلكون شخصية رائعة والتزام أخلاقي ومعرفة تكتيكية جيدة.وأضاف كبير منسقي كشافة اللاعبين في بوروسيا مونشنغلادباخ، والذي تعاقد مع الأسترالي ماثيو ليكي بعد بطولة آسيا للشباب 2010 في الصين: بالنظر إلى عدد اللاعبين حالياً في أوروبا، فإن ذلك مؤشر على أن العديد منهم يتلقون تعليم جيد في آسيا.وإلى جانب كاغاوا، فقد سلطت الأضواء مؤخراً على الكوري سون هيونغ-مين لاعب توتنهام هوتسبر الانكليزي والذي اختير مؤخراً لاعب الشهر في الدوري الإنكليزي، وشينجي اوكازاكي لاعب ليستر سيتي.أما مجموعة سيتي للأندية، والتي تضم شبكة أندية من ضمنها مانشستر سيتي ونيويورك سيتي وملبورن سيتي ويوكوهاما مارينوس، فإنها تسعى بقوة أيضاً لضم المزيد من اللاعبين الآسيويين في قائمة نجومها.وقال غاري وورثينغتون رئيس التعاقدات مع اللاعبين في مجموعة سيتي: إن مجموعة سيتي تعتبر حالياً علامة عالمية، وجزء من هذه العملية يتطلب توسيع شبكة اكتشاف اللاعبين لتضم المزيج من اللاعبين من كل مكان في العالم، وقارة آسيا سوق كبير بالنسبة لنا.وتابع: البطولات مثل هذه تمثل فرصة رائعة بالنسبة لنا من أجل اكتشاف أفضل اللاعبين في القارة، وكذلك للاعبين أيضاً من أجل الحصول عى منصة لتقديم أنفسهم من خلالها.. بعد مشاهدة الأدوار الإقصائية من البطولة، فإنه من الواضح أن قارة آسيا تتطور في كل عام.وشكلت بطولة آسيا للشباب تحت 19 عاماً فرصة لتعزيز مسيرة العديد من اللاعبين الآسيويين خلال السنوات الأخيرة، وكان من ضمنهم العراقي علي عدنان لاعب أودينيزي الإيطالي، وريو سيونغ-وو لاعب باير ليفركوزن، ولي تشونغ-يونغ لاعب كريستال بالاس.ومع اقتراب انتهاء منافسات البطولة، فإن فرصة العديد من نجوم المستقبل في قارة آسيا باتت في ذروتها للتقدم أكثر في مسيرتهم.وأوضح ماريو فوسين في هذا المجال: التوقيت يعتبر دائماً العنصر الأهم قبل التعاقد مع لاعب في بيئة جديدة، من خلال متابعتي كنت أعجب دائماً بالتطور البدني والفني للاعبين الآسيويين، وقد شاهدت بطولة رائعة حتى الآن.
See this content immediately after install