Zamen | زامن
“تقرير” خمسة أسباب قد تدفع “أبل” للاستحواذ على “مكلارين”
انتشرت شائعات رغية أبل في شراء مكلارين في الأسابيع الأخيرة.. ورغم إنكار مكلارين لأي محادثات تتعلق بالأمر إلا أنه يظل ممكنا في الواقع، خاصة عقب تأكيد عدة مصادر موثوقة له، وهاكم خمسة أسباب تجعل استحواذ أبل على مكلارين منطقيا ومفيدا لكلي الشركتين. أولا، أبل قد ترغب في شراء مكلارين ليس فقط لقسم السيارات الخارقة المميز لهم، بل للمجموعة التقنية التابعة لهم أيضا والتي تغطي كل شيء من بداية فريق فورميلا 1 إلى جهود الشركة في مجال الطاقة والأدوية، ما سيمثل إضافة ممتازة لمجال عمل أبل.مكلارين أيضا تشتهر بكونها شركة قادرة على التطوير بسرعات خارقة، حيث تدعي مكلارين مثلا قدرتها على إنتاج تحديث لسيارة فورميلا 1 في 17 دقيقة، ما يعني قدرتها على إنتاج 600 تحديث وتحسين لسيارتها خلال أسبوع واحد.. ومن الغالب اعتماد الشركة على نفس هذا النمط من التطوير البالغ السرعة في المجموعة التقنية التابعة لهم، ما قد يفيد أبل كثيرا في خططها لتطوير سيارة كهربائية وذاتية القيادة.مكلارين طورت تقنيات محاكاة بالغة التقدم لتجربة سيارات فورميلا 1 التابعة لها، وقد ترغب أبل في استخدام هذه التقنيات للمساعدة في مشروع تيتان لتطوير السيارة الذاتية.كل هذه الجوانب التقنية لمكلارين ستكون حاسمة في جهود أبل لإنتاج سيارة ذاتية جاهزة للأسواق في وقت قصير.. خاصة ان المنافسين لديهم عقود من الخبرة والتجربة، ولطالما تحتاج الشركات إلى إضافة تحسينات أخيرة قبل أشهر أو حتى أسابيع من العرض النهائي، ولا أفضل من الاستحواذ على مكلارين للظفر بأحدث التقنيات والتطويرات المتاحة بالفعل في عالم السيارات.وأخيرا، إن قامت أبل فعلا بشراء مكلارين فسيغير هذا من طريقة عمل قسم السيارات التابع للشركة البريطانية.. لتركيز أبل على النواحي الإلكترونية والكهربائية من السيارات، وفي المقابل قد تضخ الشركة التقنية بعضا من مدخراتها الضخمة كاستثمارات في مكلارين، لذا سيكون الأمر مربحا ومفيدا لكليهما.
See this content immediately after install