Zamen | زامن
200 جنيه زيادة فى أسعار النخالة
القمح يُسجل 210 دولارات للطن عالميًا.. ومبيعات المطاحن تستمر فى التراجع قفزت أسعار النُخالة «الردة» بقيمة 200 جنيه فى الطن ليصل متوسط سعرها فى المطاحن إلى 3350 جنيهًا، مقابل 3050 جنيهًا الأسبوع الماضى. وجاء الارتفاع مدفوعًا بانخفاض قوة عمل المطاحن مؤخراً إثر انخفاض مبيعات الدقيق خلال الشهريين الماضيين لارتفاع أسعاره. قال وليد دياب، نائب رئيس شعبة مطاحن 72 بغرفة الحبوب فى اتحاد الصناعات، إن قوة المطاحن انخفضت الفترة الماضية نتيجة الأزمات التى تحدث للقطاع وتوتر الأجواء الاقتصادية، مدفوعة بارتفاع سعر القمح العالمى، فضلاً عن ارتفاع سعر صرف الدولار بالبنوك. وزادت أسعار صرف الدولار فى البنوك منذ بداية شهر مارس الماضى، لتستقر أغلب فترات الشهر عند مستوى 18.18 جنيه، مقابل 15.75 جنيه فى الشهر السابق له. لفت إلى أن تراجع قوة العمل أثرت على المعروض من النُخالة فى السوق، لترتفع الأسعار وفقًا لمعدلات العرض والطلب التى تتحكم فى الوضع بصورة رئيسية. وقال مسئول فى شركة مطاحن جنوب القاهرة، إن انخفاض قوة العمل جاء مدفوعاً بارتفاع الأسعار العالمية للقمح التى سجلت مؤخرًا 210 دولارات فى الطن، أسعار تسليم الميناء، مقابل 192 قبل فى فبراير الماضى. أضاف هانى عطية، أحد وكلاء شركة مطاحن الإسكندرية، إن السوق تشهد حالة من العشوائية نتيجة تذبذب أسعار البيع. أشار عطية، إلى أن بعض التجار أوقفوا طلبات الشراء والبعض الآخر قلص حجم الطلبات لأكثر من 40% نتيجة تردى الأوضاع، خاصة أن الزيادة تؤثر بشكل رئيسى على كُلفة تربية الثروة الحيوانية. وقال ماجد اليمانى، مدير التسويق فى شركة مطاحن الصفوة، إن مبيعات الطحن مازالت متراجعة، ولم تشهد أى تحركات للأمام خلال الفترة الماضية. وتراجعت مبيعات «الصفوة» بنحو 38% منذ بداية العام الحالى، لتنخفض إلى 2500 طن شهريًا مقابل 4 آلاف طن منتصف العام الماضى. أوضح أن ارتفاع أسعار صرف الدولار كان أحد أسباب زيادة أسعار النُخالة مؤخرًا، والتوقعات تشير لزيادات جديدة الفترة المُقبلة فى حالة استمرار صعود الأسعار العالمية للقمح. وكانت أسعار النخالة انخفضت الشهر الماضى لأقل من مستوى 3 آلاف جنيه فى المتوسط نتيجة انخفاض سعر الدولار فى البنوك أغلب فترات شهر فبراير الماضى، لأقل من 16 جنيهًا، مقابل 18.89 جنيه فى شهر يناير الماضى.
See this content immediately after install