Zamen | زامن
أهالي شرق حلب يطالبون العالم بفتح ممر إنساني
طالب ممثلون لأهالي أحياء حلب الشرقية المحاصرة في رسالة إلى العالم بفتح ممر إنساني منزوع السلاح إلى المناطق التي يسيطر عليها الثوار في شرق حلب، بإشراف من الأمم المتحدة حصرا.وقال هؤلاء في بيانهم إن الفصائل المسلحة وافقت على فتح ممر إنساني وإدخال معونات، لكن النظام وروسيا يعترضان.وأضافوا أنه إذا لم يتمكن المجتمع الدولي من فتح ممر إلى شرق حلب فسيحثون العالم والغرب تحديدا على إسقاط المعونات جوا، بما أن طائرات التحالف الدولي تحلق قرب مدينة حلب، على حد تعبيرهم.يأتي ذلك في وقت يواصل فيه سلاح الجو السوري قصفه المكثف لأحياء شرق حلب الواقعة تحت سيطرة فصائل المعارضة، بينما يحاول مدنيون الفرار من المدينة بشتى الوسائل أمام تقدم القوات النظامية.وقال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت اليوم الأربعاء "لا بد من أن تكف الأسرة الدولية عن غض الطرف.. ما يجري هناك واقع رهيب والتحرك أمر ملح"، وذلك بعد نحو أسبوع من إطلاق النظام السوري هجوما واسعا لاستعادة الأحياء الشرقية من مدينة حلب حيث يقطن نحو 250 ألف مدني يخضعون لحصار خانق.وقالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إن بلادها تعمل مع حلفائها الدوليين لإنهاء الهجمات المروعة على حلب، وأضافت "علينا القيام بكل ما نستطيع مع حلفائنا الدوليين من أجل وقف الهجمات على حلب".
See this content immediately after install