Zamen | زامن
قصف حوثي على تعز وإحباط تفجيرات بمأرب وعدن
سقط عدد من الضحايا جراء قصف الحوثيين وحلفائهم مناطق سكنية في تعز (جنوب غربي اليمن)، كما شهدت المدينة اشتباكات مع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، بينما أحبطت قوات الأمن التابعة للحكومة الشرعية تفجيرات في مأرب وعدنفقد قالت وكالة أنباء سبأ التابعة للسلطة الشرعية إن امرأة قتلت وأصيب ستة -بينهم أطفال- في قصف مدفعي حوثي الاثنين على حي بير باشا (غربي تعز) انطلاقا من شارع الخمسين (شمال غربي المدينة)، وأضافت أن الجيش والمقاومة صدا محاولات تسلل لقوات الحوثي وصالح في محيط معسكر التشريفات ومدرسة محمد علي شرقي المدينة، وجبل الزنوج شماليها.في السياق نفسه، أفاد ناشطون بأن مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح قصفت الاثنين أحياء شرقي تعز انطلاقا من مواقعها في تلة "السوفيتيل"، وأضافوا أن الجيش الوطني استهدف من جهته موقعا عسكريا للحوثيين في تلة السلال شرقي المدينة، مما أسفر عن إصابته.ويأتي تجدد القصف على الأحياء الشرقية لتعز بعد نحو شهر من سيطرة الجيش والمقاومة على مواقع شرقي تعز بينها المستشفى العسكري. محاور أخرىوفي محافظة الضالع التي تجاور تعز من جهة الشرق، قتل ثلاثة مسلحين حوثيين إثر استهداف دورية لهم في جبل "نصة" في منطقة مُريس.وفي محافظة البيضاء (وسط البلاد)، قالت مصادر في المقاومة إن ستة من مليشيا الحوثي واثنين من المقاومة قتلوا خلال مواجهات بين الجانبين في منطقة كساد بمديرية الزاهر.وأضافت المصادر أن المقاومة أسرت أيضا ثلاثة حوثيين، مشيرة إلى أن مقاتلات التحالف العربي شنت غارتين استهدفتا تجمعات للحوثيين بعد تقدمهم في منطقة كساد بمديرية الزاهر. وكانت مقاتلات التحالف قصفت في وقت مبكر الاثنين مواقع عسكرية للحوثيين في أطراف صنعاء، بينها موقع للصواريخ في منطقة فج عطان.من جهة أخرى، قال رئيس التوجيه المعنوي في الجيش اليمني اللواء محسن خصروف إنه تم إحباط مخطط لتنفيذ تفجيرات في مدينة مأرب (شرق صنعاء) تستهدف القصر الجمهوري ومعسكرات للجيش.وفي عدن (جنوبي اليمن)، قالت الشرطة إنها ضبطت الاثنين سيارة مفخخة كانت معدة للتفجير، بعد يومين فقط من تفجير انتحاري استهدف تجمعا لعناصر في الجيش، وأسفر عن مقتل خمسين منهم تقريبا، وتبناه تنظيم الدولة الإسلامية
See this content immediately after install