Zamen | زامن
وكأن إنتر ميلان بحاجة للمزيد من المشاكل يا سيد إيكاردي ..!
حينما تكون قائداً للفريق فإن دورك لا يقتصر على قيادة اللاعبين وتحفيزهم في غرف خلع الملابس أو على المستطيل الأخضر، المسألة تتخطى ذلك إلى خارج الملعب حيث يقع دائماً دور على القائد لاحتواء المشاكل والعمل على كسب الجماهير لصف الفريق والحصول على الدعم اللا متناهي منهم.لكن يبدو أن ماورو إيكاردي لا يفهم هذا الأمر، حيث أثار في كتابه الذي طرح في الأسواق قبل أيام قليلة مشكلة قديمة مع رابطة ألتراس إنتر ميلان، المهاجم الأرجنتيني كشف تفاصيل توضح دخوله في خلاف مع أحد قادة المشجعين على خلفية منع الأخير أحد الأطفال بالحصول على قميصه، مما أنتج موجة من الجدل الإعلامي أعقبها تكذيب كامل من الرابطة لحديث إيكاردي ثم شن هجوم لاذع عليه.إنتر ميلان يمر بمرحلة صعبة وانتقالية في الوقت الحالي وهو بحاجة ماسة جداً للهدوء مع الحصول على دعم جماهيري حتى يستطيع بناء فريق قوي للمستقبل، إدارة النادي أجرت خلال عام واحد ثورة في تشكيلة الفريق وتعاقدت مع العديد من اللاعبين المميزين، كما جلبت المدرب الهولندي فرانك دي بور قبل انطلاق الموسم بأيام.لكن كل هذه الإصلاحات لم تؤتي بالنتائج المرجوة على أرض الملعب سواء كان في الموسم الماضي مع روبيرتو مانشيني أو الموسم الحالي مع دي بور، هذا الأمر يؤدي إلى نشوء غضب جماهيري وانتقادات إعلامية في الأوساط الرياضية الإيطالية، وبالتالي يضع الفريق تحت الضغط.لذلك لن يكون مفيداً لإنتر ميلان طرح مشكلة من هذا النوع وفي هذا الوقت الحساس جداً من قبل قائد الفريق بل وأفضل لاعبيه، حادثة كفيلة بأن تزيد الضغط الإعلامي وتسلط المزيد من الأضواء على نتائج النيراتزوري، كما قد تتسبب بتعرض الفريق ككل لهجوم جماهيري شرس بدلاً من حصولهم على الدعم والتشجيع.
See this content immediately after install