Zamen | زامن
مبيعات قوية من المؤسسات تمنح البورصة نظرة سلبية على الاجل القصير
“EGX70″ و”بورتو” و”عامر” و”دومتى” و”العربية للأسمنت” ينزلقون صوب القيعانعلى الرغم من قسوة الخسائر التى مرت بها تعاملات البورصة، إلا أن الأمر يخلو من المفاجآت إذ اعتاد مستثمرو الاسهم الصغيرة والمتوسطة على التخلف عن الارتفاعات ومشاركة الخسائر، فيما تتحرك الاسهم القيادية بصورة منطقية بعد بلوغ المؤشر لمستهدفاته.ويتجه المؤشر السبعينى صوب مستويات قاعه التاريخى، بعد أن بلغ 336 نقطة خلال تعاملات الاثنين، فيما سجلت أسهم «جى بى اوتو»، و«بورتو»، و«عامر»، و«دومتى»، «العربية للأسمنت»، و«حديد عز»، وأغلب أسهم المؤشر السبعينى مستوياتها الدنيا منذ سنوات.وتراجع المؤشر الرئيسى EGX30 بنسبة 2.24% فى ختام تداولات الاثنين، ليغلق عند 8243.3 نقطة، كما تراجع مؤشر EGX50 متساوى الأوزان بنسبة 3.05%، ليغلق عند 1283.7 نقطة، بضغط من مبيعات المؤسسات بجميع جنسياتها، فى مواجهة ضعيفة مع صافى مشتريات الأفراد.وقال هشام حسن مدير التحليل الفنى بشركة أكيومن للوساطة فى الأوراق المالية، أن المفاجآت غير موجودة فى التعاملات الحالية للسوق، إذ تظهر على الأسهم الصغيرة والمتوسطة أشارت خروج فنية منذ فترات زمنية طويلة، ونادى بها أغلب المحللين فى السوق.وأضاف أن تراجعات الاسهم القيادية كان متوقعاً بعد بلوغها مستويات قمة العام الحالى عند 8612 نقطة، ومن ثم كان يتعين على المتعاملين الاتجاه لجنى الارباح وترقب اشارات السوق، خاصة أن الارتفاعات كانت معلقة بآمال تحريك سعر الصرف.وتابع: على المتعاملين متابعة مستويات الدعوم والمقاومة الخاصة بكل سهم، وعلى مستوى المؤشر الثلاثينى التى لا يعبر جيداً عن السوق، فإن المؤشر يتجه لمستويات 8000 نقطة، الا أنه ربما يجد دعماً عند 8150 نقطة.ولفت الى أن الصورة الاكثر شمولاً كانت من خلال المؤشر الاوسع نطاقاً ايجى اكس 100 الذى حقق مستوى قمة عند 815 نقطة، قبل أن يتنازل عنها ويغير اتجاهه على المدى القصير إلى هابط.من جهته، لفت محمد معاطى رئيس التحليل الفنى بشركة ثمار لتداول الأوراق المالية، أن السوق يبرهن من جديد على عدم صلاحية الاستثمار فى الاسهم الصغيرة والمتوسطة، مؤكداً أن التوزيع السلبى للسيولة بين اسهم السوق، كان من الضرورى أن يؤدى إلى انهيار الأسهم المتوسطة والصغيرة.وتابع: نحن لا نشترى الأسهم لأنها رخيصة، فقط نشتريها عندما تكون مرشحة للصعود، وأرى أن الترشيحات المتفائلة لاتزال بعيدة عن تلك الأسهم.وقال أن الأمل الأخير للسوق قبل التراجع هو تماسك أسهم هيرميس عند 13.3 جنيه، و12.9 جنيه لسهم سوديك، علاوة على 50.5 جنيه لسهم التجارى الدولى.وهبط مؤشر EGX20 المُحاكى لصناديق الاستثمار 2.8%، ليصل إلى مستوى 8142.7 نقطة، وانخفض مؤشر EGX70 متساوى الأوزان بنسبة 2.19% ليصل إلى مستوى 336.4 نقطة، وتراجع مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 1.7% ليستقر عند 787.14 نقطة.وسجل السوق قيم تداولات 969.65 مليون جنيه، من خلال تداول 334.96 مليون سهم، بتنفيذ 22.9 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 182 شركة مقيدة، ارتفع منها 18 سمهمًا، وتراجعت أسعار 129 سهمًا، فى حين لم تتغير أسعار 35 سهمًا آخرين، ليستقر رأس المال السوقى للأسهم المقيدة عند مستوى 411.92 مليار جنيه.واتجه صافى تعاملات الأجانب وحده نحو البيع، مسجلاً 38.49 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 33.5% من التداولات، بينما اتجه صافى تعاملات المصريين والعرب نحو الشراء، مسجلاً 26.3 مليون جنيه، و12.13 مليون جنيه على التوالى، بنسبة استحواذ 56.18%، و10.25% من التداولات.وقام الأفراد بتنفيذ 48% من التعاملات، متجهين جميعهم نحو الشراء، بصدارة صافى مشتريات الأفراد المصريين البالغ 35.2 مليون جنيه، ونفذت المؤسسات 51.9% من التداولات، متجهين جميعًا نحو البيع بصدارة صافى مبيعات المؤسسات الأجنبية.
See this content immediately after install