Zamen | زامن
إيزنكوت: أنفاق غزة لا تهدد إسرائيل
اعترف رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي غادي إيزنكوت للمرة الأولى بمهاجمة أنفاق على حدود غزة، عقب نهاية الحرب الأخيرة صيف 2014، ولكن بطرق جديدة، رافضا اعتبارها تهديدا وجوديا أو استراتيجيا على إسرائيل ونقل مراسل صحيفة هآرتس يهوناتان ليس عن إيزنكوت قوله في نقاش بالبرلمان الإسرائيلي (كنيست) أن الجيش فجر عددا من أنفاق حركة المقاومة الإسلامية (حماس). وأعلن أن "الجيش هاجم عقب الحرب الأخيرة مئات الأهداف، للتعبير عن سياستنا الجديدة تجاه حماس في غزة، لأنها تواصل حفر المزيد من الأنفاق، وتحسن من قدرات وسائلها القتالية". وأشار إلى أن مهاجمة أنفاق حماس تمت بطريقة تكنولوجية جديدة تشوش على استخدامها في المستقبل، لأنه أثناء الحرب أدى القصف الجوي إلى إيجاد صعوبات في العثور على الأنفاق وتدميرها، وهذه الطريقة الجديدة تعمل على استهداف الأنفاق التي تتجاوز قطاع غزة إلى داخل إسرائيل، دون تحديد عددها بدقة. وقال إن الأنفاق رغم أنها تمكن للمسلحين من الوصول لإسرائيل وتنتهك سيادتها، فهي لا تمثل تهديدا وجوديا واستراتيجيا على إسرائيل، ولا يجب بث المزيد من المخاوف على الشعب الإسرائيلي.
See this content immediately after install