Zamen | زامن
قصة إبراهيم سعيد الذي استفز جماهير إيفرتون فاستبعده المدرب
روى إبراهيم سعيد نجم الأهلي والزمالك ومنتخب مصر السابق قصة استبعاده من واحدة من أهم مبارياته مع فريق إيفرتون الذي لعب ضمن صفوفه فترة قصيرة، وهي مباراة الغريم المحلي ليفربول. المروف أن ديربي الميرسي سايد الشهير بين الريدز ليفربول والتوفيز إيفرتون عادة ما يشهد إثارة وندية بين الناديين المتجاورين. ولعب سعيد بقميص إيفرتون في 2003 في رحلة احتراف قصيرة بعد رحيله عن الأهلي بشكل مفاجئ، لكنه قبل مباراة الديربي الشهير أمام الليفر قام بخطوة مثيرة للجدل. حيث قام بطلاء شعره باللون الأحمر، علما بأنه لون قميص ليفربول، وأوضح سعيد عبر حسابه على "تويتر" أن مسؤولي إيفرتون في ذلك الوقت طلبوا منه قبل المباراة بساعة، أن يغير لون شعره حتى لا يستفز جماهير فريقه. وقال سعيد: "طلبوا مني تغيير لون شعري فقلت لهم: أجيب صبغة منين دلوقتي .. حتى قام المدرب باستبعادي من المباراة". يذكر أن سعيد الذي يعد في طليعة المحترفيين المصريين بالدوري الإنجليزي، لم يستمر طويلا في التجربة الاحترافية. شارك واربح هاتف هواوي هونر 6X مع سبورت 360
See this content immediately after install