Zamen | زامن
تعرفوا على برنامج YouTube Creators for Change، مبادرتنا لإيصال صوت الذين يشكلون قدوة على منصة YouTube الى العالم
تؤثر بنا مقاطع الفيديو أكثر من أي وسيلة أخرى، فهي قادرة على تحفيز عواطفنا وإثارة مخاوفنا ولفت انتباهنا إلى تجارب جديدة وحتى أنها تستطيع أن تدمي قلوبنا. ويمكنها أيضاً أن تعلمنا وأن تعزز فهمنا وتغير نظرتنا للعالم. وفي الواقع، فإن أكثر من نصف مشتركينا من جيل الألفية قالوا أنّ صانعي محتويات YouTube قد غيروا حياتهم بطريقة أو بأخرى.وبينما يرى البعض على شبكة الإنترنت وسيلةً لتغذية الانقسام وانعدام الثقة بين الناس، أود في المقابل أن أوضح مـدى قدرة منصة YouTube في التأثير إيجابياً على المجتمع. ولهذا نقـدم اليوم برنامجاً عالمياً جديداً بعنوان: منشئي YouTube للتغيير، او "YouTube Creators for Change"، بالإضافة إلى تخصيص موارد ومنح جديدة لإحداث التغيير الاجتماعي المنشود.ويعتبر برنامج YouTube Creators for Change مبادرة جديدة تهدف إلى إيصال صوت الأشخاص الذين يشكلون قدوة في سعيهم لمعالجة القضايا الاجتماعية الصعبة عبر قنواتهم على YouTube. وتتنوع هذه القضايا بين مكافحة انتشار المحتوى الذي يحض على الكراهية، ومحاربة ظاهرتي الخوف من الأجانب والتطرف، والعمل على تعزيز روح التعاطف والتسامح بين الناس. وسيعمل 6 منشئ ومنشئة محتوى على YouTube من جميع أنحاء العالم كسفراء لهذا البرنامج.اليكم اولى سفرائنا: ناتالي تران (أستراليا)، عبدل ان فراي (بلجيكا)، نيلام فاروق (ألمانيا)، عمر حسين (المملكة العربية السعودية)، بارس اوزكان (تركيا)، و حمزة أرشاد (المملكة المتحدة).
See this content immediately after install