Zamen | زامن
تويتر تختبر ميزة جديدة لمكافحة المضايقات على منصتها الإجتماعية
تعمل شبكة تويتر على ميزة جديدة أطلقت عليها إسم “حساب حساس”، حيث تسعى بذلك إلى جعل منصتها الإجتماعية أقل عدائية وأقل مضايقة للمستخدمين، و تعتبر الميزة بمثابة نظام لتحديد الحسابات الشخصية لبعض المستخدمين باعتبارها تحتوي على صور أو لغة حساسة قد تعتبر مسيئة للآخرين. و يقوم التحذير الظاهر من قبل تويتر على إخفاء جميع ما يظهر ضمن الملف الشخصي للمستخدم من صورة الحساب إلى التغريدات إلى المعلومات المكتوبة ضمن الملف التعريفي، إلى جانب إظهار أن هذا الحساب قد يحتوي على محتوى حساس ويطلب من المستخدمين الضغط على زر الموافقة من أجل عرض ما يحتويه الحساب. و أشار متحدث باسم الشركة على أن هذا الميزة تحت الاختبار وتأتي كجزء من جهود واسعة النطاق تبذلها الشبكة لجعل منصتها أكثر أماناً. كما تعاني هذه الميزة، من نقص ملحوظ في الشفافية ووجود تخبط كبير حول كيفية اعتبار الحسابات حساسة، حيث قد لا يعلم المستخدم انه موضوع ضمن قائمة الحسابات الحساسة دون إخباره من قبل مستخدمين آخرين، ولا تظهر المنصة لتلك الحسابات أي نوع من المراجعة أو عمليات الطعن في قراراتها.
See this content immediately after install