Zamen | زامن
تراجع الوفيات بسرطان الثدي في أميركا
أظهرت نتائج دراسة أميركية انخفاض معدلات الوفاة بسرطان الثدي في الولايات المتحدة، لكن نسبة الانخفاض بين النساء البيض تظل أكبر مقارنة بنظيراتهن من السود.وأوضحت الدراسة التي أجرتها "المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها" أن المعدلات الإجمالية للوفيات تراجعت خلال الفترة من عام2010 حتى عام 2014، وأن التراجع كان أكبر بين النساء البيض بنسبة 1.9%، سنويا مقارنة بنسبة 1.5% للنساء من السود.وحسب الدراسة بلغ عدد وفيات النساء بسرطان الثدي قرابة 41 ألف امرأة وبلغ معدل الوفاة بين النساء من السود 29.2 حالة وفاة من كل مئة ألف امرأة مقابل 20.6 وفاة بين النساء البيض.وقالت ليزا ريتشاردسون مديرة إدارة السرطان بالمراكز الأميركية وهي من معدي الدراسة إن هناك مؤشرات على أن هذا التفاوت قد يتلاشى، خصوصا بين النساء اللاتي تقل أعمارهن عن خمسين عاما إذ يتساوى معدل الوفاة بسرطان الثدي بين المريضات من السود والبيض.وأرجعت ريتشاردسون ذلك إلى أن النساء الأصغر سنا يحصلن الآن على علاج أفضل وفي مراحل مبكرة من الإصابة بسرطان الثدي، مضيفة أن النساء الأصغر سنا من السود "غالبا ما يصبن بسرطان أشرس، وإذا لم يحصلن على العلاج الملائم يكون من الصعب إحداث فارق لاحقا".وفيما يتعلق بالوقاية قالت ريتشاردسون إن النظام الغذائي الصحي وممارسة التمارين الرياضية والحفاظ على الوزن المثالي للجسم من بين العوامل التي تقي من سرطان الثدي. المعروف أن سرطان الثدي يحتل المركز الثاني من حيث التسبب في أكبر عدد من الوفيات بين النساء بعد سرطان الرئة
See this content immediately after install