Zamen | زامن
رسائل تيريزا ماي الأوروبية بمؤتمر حزب المحافظين
العياشي جابو-برمنغهاملم تدّخر رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أي جهد في المؤتمر السنوي لحزب المحافظين في مدينة برمنغهام، للتأكيد أنها هي من يُقرر الإبحار بالسفينة البريطانية إلى شاطئ الأمان، وهي التي تُحدد توقيت الخروج من الاتحاد الأوروبي، وهي التي تقيّم وتقوّم مصلحة وطنها.لا ينازع رئيسة الوزراء البريطانية في ذلك أحد، لا الخصوم المعارضون لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ولا دول الاتحاد السبعة والعشرون، ولا حتى البرلمان البريطاني بمجلسيه العموم واللوردات.وأوضحت ماي أن الرجوع إلى الوراء والبكاء على الأطلال لن يجدي بريطانيا ولا مواطنيها نفعا، فقرار الخروج اختاره الناخبون البريطانيون ويجب احترامه، ويستوي في ذلك السياسي والقانوني والمشرّع.وقالت إن الحكومة الحالية هي التي ستنفذ خطة الخروج من الاتحاد وهي المخوّلة بالقيام بذلك، مضيفة أنه ينبغي استغلال الفرصة وأن يجعل البريطانيون نصب أعينهم إنجاح هذه المهمة والتطلع إلى المستقبل بتفاؤل.وكان لافتا محاولة تيريزا ماي التأكيد على صلابة زعامتها وقرارها الثابت لمواجهة انتقادات المعارضة وبعض أعضاء حزبها الذين يحاولون إرجاع قرار خروج بريطانيا النهائي إلى البرلمان، وكذلك لإسكات انتقادات الاتحاد الأوروبي التي ما فتئت تطالبها بالإسراع بالإعلان عن موعد الخروج، إضافة إلى طبيعة العلاقة التي تريدها مع الاتحاد حتى يتسنى البدء بمفاوضات الخروج في أقرب وقت.
See this content immediately after install