Zamen | زامن
الكلاسيكو .. نقاط القوة والضعف ومفاتيح الفوز
يحتضن ملعب الكامب نو غداً أقوى لقاءات كرة القدم في العصر الحالي الكلاسيكو الذي يجمع ما بين برشلونة و ريال مدريد لحساب الجولة الرابعة عشر من منافسات الدوري الإسباني.وفيما يلي نقاط القوة والضعف ومفاتيح الفوز في كلا الطرفينبرشلونةنقاط القوة1- على الرغم من أن برشلونة لا يمر بأفضل أحواله في هذه الأوقات إلى أن ليونيل ميسي مازل في قمة مستواه حيث تمكن النجم الأرجنتيني من تسجيل تسعة أهداف في الدوري الإسباني مع الوضع في الاعتبار أنه تعرض لإصابة أبعدته لأسابيع عن المشاركة مع البلوجرانا بالإضافة إلى مساهمته في سناعة الأهداف لزملائه.2-الحافز النفسي لأبناء المدرب لويس إنريكي كبير للغاية من أجل تقليل الفارق من النقاط و كسر سلسلة اللاهزيمة لفريق ريال مدريد ورد الاعتبار لهزيمة الموسم الماضي في ملعب الكامب نو.3-عودة أندرياس إنيستا من أبرز النقاط القوة التي قد تدعم فوز برشلونة ، الرسام إذا شارك في اللقاء وكان جاهزاً من الجانب البدني خاصة مع قدرته الكبيرة في الاحتفاظ بالكرة وصناعته للكثير من الفرص السانحة للتسجيل.نقاط الضعف1-خط وسط برشلونة تحول من أبرز نقاط القوة في الفريق إلى أبرز نقاط الضعف فلم يعد يمتلك البارسا الاستحواذ على الكرة كما كان يحدث في المواسم السابقة وأبرز دليل على ذلك في المباراة الماضية في الليجا أمام ريال سوسيداد.2-أطراف البارسا لم تعد قادرة على صناعة اللعب كما كان في السابق مع داني ألفيس و جوردي ألبا حيث أن سيرجي روبرتو ولوكاس دين ليس لديهما القدرة على الصعود إلى الأمام باستمرار وفتح الملعب والتحول إلى جناحين وليس ظهيري جنب.3- نقطة ضعف البارسا المستمرة منذ فترة بعيدة هو أنه لا يتمكن من التعامل بشكل جيد مع الفرق التي تضغط عليه وتهاجمه بالإضافة إلى الضعف الواضح في الهجمات المرتدة السريعة.ريال مدريدنقاط القوة1-ريال مدريد يعيش أفضل فتراته حيث تمتلك كتيبة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان ثقة كبيرة بعد سلسلة الانتصارات وعدم تعرضه للهزيمة في 31 مباراة.2- يمتلك زيدان نوعية مميزة من اللاعبين من الجانب التكتيكي مثل لوكاس فاسيكيز الذي قد يكون الورقة الرابحة في ترجيح كفة الفريق الملكي في لقاء الغد بفضل سرعته العالية ومهاراته الكبيرة بالإضافة إلى مساندته لداني كارفخال في الجانب الدفاعي.3- أسلوب لعب ريال مدريد في لقاء أتلتيكو مدريد الأخير أو في لقاء الكامب نو في الموسم الماضي على الأرجح سوف يتم تطبيقه في مباراة الغد ، هذا الأسلوب يعتمد على الانضباط التكتيكي و الانتظار في منتصف الملعب مع الصعود بكل سرعة في الهجمات المرتدة مستغلاً سرعات فاسكيز وكريستيانو رونالدو.نقاط الضعف1- يعاني ريال مدريد من العديد من الإصابات على رأسها الويلزي جاريث بيل الذي يعد عمود أساسي في الفريق خاصة في الناحية الهجومية بالإضافة إلى توني كروس ودوره في خط الوسط سواء في توزيع الكرة.2-يفتقد الميرنجي لعنصر هام في وسط الملعب وهو لاعب الوسط المدافع صاحب القوة البدنية والالتحامات في الصراعات الفردية ، دخول كاسيميرو في قائمة الفريق قد يزيل هذا القلق من حيث هذا الجانب لكن عدم جاهزيته من ناحية المشاركات قد تجعل زيدان يفكر جلياً في عدم الاستعانة به.للتواصل مع الكاتب
See this content immediately after install