Zamen | زامن
آخر أخبار مباراة الامارات وتايلند
يختتم المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، تدريباته مساء اليوم، استعداداً لمواجهة تايلاند غداً الخميس على استاد محمد بن زايد بنادي الجزيرة بالعاصمة أبوظبي، ضمن مباريات الجولة الثالثة بالمجموعة الثانية للتصفيات الآسيوية الحاسمة والمؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 في روسيا. ومن المقرر أن يؤدي منتخبنا الوطني الحصة التدريبية الأخيرة على ملعب المباراة في الساعة السابعة إلا ربعاً من مساء اليوم، على أن تفتح التدريبات أمام وسائل الإعلام في أول 15 دقيقة. ومن المنتظر أن يضع الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني بقيادة المهندس مهدي علي خلال مران اليوم، اللمسات النهائية على خطة المباراة، والاستقرار على التشكيلة الأساسية التي ستخوض اللقاء، في ضوء جاهزية اللاعبين واختيار العناصر الأنسب للمواجهة بعد دراسة أسلوب لعب وطريقة المنتخب التايلاندي. والتعرف من جانب الجهاز الفني على نقاط القوة والضعف في المنافس، إذ من المنتظر أن يعقد الجهاز الفني مع اللاعبين المحاضرة الفنية الأخيرة عقب المران لتحفيظ اللاعبين أدوارهم في المباراة. تدريب مغلق وكان المنتخب الوطني قد خاض حصة تدريبية مغلقة أمس على استاد مدينة زايد الرياضية، إذ حرص الجهاز الفني على فرض أجواء من السرية على المران الرئيسي، والذي شهد التركيز على الخطة التي سيخوض بها اللقاء، والجوانب الفنية والخططية وهي التي استحوذت على أكبر جانب من التدريبات خلال الأيام الماضية من قبل الجهاز الفني بعد تخفيف الأحمال البدنية. وسيتحدد خلال مران اليوم بشكل نهائي إمكانية الاعتماد على أحمد خليل وعلي خصيف في المباراة، بعد أن فضل الجهاز الفني منح الثنائي راحة من التدريبات أول من أمس، لشعورهما بشد عضلي بسيط خضعا على إثره لعلاج مكثف من جانب الجهاز الطبي، وبناء على حالتهما البدنية ومدى استجابتهما للعلاج سيتحدد إمكانية دخولهما القائمة النهائية للمباراة من عدمه. جمل تكتيكية وكان المنتخب الوطني قد أدى حصة تدريبية قوية مساء أول من أمس على استاد محمد بن زايد، قبل أن ينتقل أمس إلى استاد مدينة زايد الرياضية لخوض المران الأساسي، وشهدت التدريبات التركيز على تنفيذ بعض الجمل التكتيكية لتنفيذها خلال المباراة.. بالإضافة إلى التأكيد على اللاعبين ضرورة تنفيذ الضغط العالي على لاعبي المنافس في منتصف ملعبهم، وعدم إتاحة الفرصة لنقل الكرة بحرية لإيقاف الهجمات المرتدة، التي من المتوقع أن يلعب بها المنتخب التايلاندي. فيما شهدت التقسيمة التي أجراها مهدي علي بين اللاعبين، التأكيد على ضرورة اللعب بسرعة والتحرك من دون كرة في الثلث الأخير من الملعب، لخلخلة دفاع المنافس من أجل خلق الفرص أمام المرمى. بادرة جديدة في بادرة جديدة، حرص نائب رئيس اتحاد كرة القدم، رئيس لجنة دوري المحترفين، عبد الله الجنيبي، على شراء عدد من تذاكر الـ«في آي بي» لمباراة منتخبنا الوطني مع نظيره التايلاندي، في خطوة ربما هي الأولى من نوعها قيام أحد المسؤولين بشراء تذاكر المقصورة الرئيسية، إذ كان المعتاد في السابق توزيع الدعوات المخصصة بالمقصورة بصورة مجانية. وكان اتحاد الكرة قد طرح تذاكر الـ«في آي بي»، والـ«في في آي بي» الخاصة بالمباراة للبيع على موقع «تيكت ماستر» الإلكتروني، على الرغم من قرار دخول الجماهير مجاناً إلى مدرجات الدرجة الثانية والثالثة بالاستاد. وكشف عبد الله الجنيبي، نائب رئيس الاتحاد، رئيس لجنة دوري المحترفين، عن قيامه بشراء عدد من تذاكر الـ«في آي بي» على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، وهو ما أثار استغراب ودهشة البعض بقيام أحد مسؤولي الاتحاد بشراء التذاكر وهو ما لم يكن يحدث في السابق. تنظيم وتسويق وقال الجنيبي إنه بعد أن طرح اتحاد الكرة هذا النوع من التذاكر للبيع، اتفقنا كمسؤولين في الاتحاد أن من يريد الحصول على تذاكر لإهدائها لبعض المقربين عليه بشرائها من الموقع الإلكتروني مثل أي فرد عادي، وقمت بالفعل بشراء 30 تذكرة، وهي خطوة تهدف في الأساس إلى تطوير العملية التنظيمية والتسويقية من جانب الاتحاد لمباريات المنتخب الوطني. بالإضافة إلى زيادة الموارد المادية، إذ إن من يحصل على التذاكر عن طريق الموقع الإلكتروني سيتعرف بشكل مفصل على طريقة الدخول للملعب وأماكن جلوسه بحسب رقم المقعد المسجل على التذكرة، والعديد من الأمور التي تخدم هذا الجانب التسويقي والتنظيمي. الأبيض قادر من ناحية أخرى أعرب الجنيبي عن ثقته في قدرة المنتخب الوطني على تحقيق الفوز في المواجهة التي تجمعه بنظيره التايلاندي، مؤكداً أن مباراة تايلاند مختلفة عن المباراتين السابقتين أمام اليابان وأستراليا، والتركيز على الفوز وحصد النقاط الثلاث فقط، لأنه لا بديل عنه من أجل الاستمرار في المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل المباشر إلى نهائيات المونديال. وقال على هامش حضوره تدريبات المنتخب، الوطني مساء أول من أمس: «بالتأكيد كل مباراة خلال التصفيات مختلفة عن الأخرى باختلاف المنافس، ومواجهة تايلاند مختلفة عن استراليا التي طوى الأبيض صفحتها سريعاً، ونثق في الجهاز الفني واللاعبين من خلال ما شاهدناه خلال فترة التحضيرات الأخيرة، حيث التركيز على الفوز فقط. معنويات عالية وأضاف: المتابع لتحضيرات المنتخب الأخيرة، يدرك حجم التركيز الشديد من جانب اللاعبين والجهاز الفني على مواجهة تايلاند المهمة، بالإضافة إلى الروح المعنوية العالية والرغبة القوية السائدة في التدريبات من جميع عناصر الأبيض لتقديم أفضل أداء، ونتمنى أن تنعكس هذه العوامل بالإيجاب وتقود المنتخب للنقطة السادسة. وشدد الجنيبي على أهمية المساندة الجماهيرية للمنتخب الوطني في مباراته أمام تايلاند، وضرورة تكرار التفاعل الإيجابي مع اللاعبين من المدرجات والذي من شأنه أن يبث الحماس والروح القتالية في نفوس اللاعبين، وقال»نكرر عندما نلعب مباراة على أرضنا يجب أن نكون على ثقة بكثافة الحضور الجماهيري، وثقافة التفاعل هي الأهم من أجل تحفيز اللاعبين. وبلا شك فإن المشهد في المباراة الماضية أمام استراليا كان رائعاً ومختلفاً، ونطمح إلى تكراره في كل مباريات المنتخب، إذ أصبح تواجد الجماهير وتفاعلها مع المباريات ضرورة ملحة، ونحن نثق في وعي الجماهير الإماراتية، ووقوفها خلف المنتخب الوطني في هذه المرحلة المهمة". حمدان الكمالي:سنقاتل لتحقيق حلم المونديال أكد حمدان الكمالي، مدافع منتخبنا الوطني الأول، أن لاعبي الأبيض سيقاتلون لتحقيق حلم الصعود إلى نهائيات كأس العالم المقبلة في روسيا، والمنتخب قادر على تقديم أداء أفضل في المباريات القادمة، وأن التركيز ينصب حالياً على مواجهة المنتخب التايلاندي، في ظل أهمية المباراة وضرورة حصد النقاط الثلاث. وقال إن معنويات لاعبي المنتخب الوطني مرتفعة ولدينا الإصرار على تحقيق الفوز، وهو ما وضح من خلال تحضيرات المنتخب الأخيرة استعداداً لتايلاند، ونحن نعلم جيداً أن الشارع الرياضي الإماراتي لا يرضى بالخسارة على أرضه وبين جماهيره، ولذلك نحن جاهزون كلاعبين لبذل قصارى جهدنا خلال المباراة. وأضاف: اللاعبون لديهم حلم الصعود إلى المونديال مثلما هو حلم الجماهير، ونعدهم بأن نقدم أداء أفضل من المباراة الماضية أمام استراليا، فهناك حالة من التفاؤل تسود معسكر المنتخب، واللاعبون لديهم ثقة في أنفسهم على تقديم مستوى أفضل. النقطة السادسة وأكد الكمالي على قدرة المنتخب الوطني على حصد النقطة السادسة في مشوار التصفيات، وفي الوقت نفسه الجميع يدرك صعوبة المواجهة خاصة في ظل التطور الكبير للمنتخب التايلاندي، وقال: تايلاند من منتخبات شرق القارة التي تطورت كثيراً عن السابق، ولذلك علينا استغلال إقامة المباراة على أرضنا. كما أن الجولتين المقبلتين هما الأهم من وجهة نظري في مشوار التصفيات، ونحن قادرون على تحقيق مبتغانا، ويتبقى فقط عامل التوفيق. مشيراً إلى أن تركيز اللاعبين ينصب على المباراة الأولى، خصوصاً وأن الفوز سوف يمنح الثقة للأبيض قبل مواجهة السعودية. ووجه الكمالي رسالة إلى الجماهير العاشقة للأبيض قائلاً: كلمتنا هي كلمتهم ومثلما يحلمون بتأهل المنتخب إلى كأس العالم نحن كلاعبين نريد تحقيق هذا الحلم أيضاً، وبلا شك حضور الجماهير لمساندة المنتخب أمر في غاية الأهمية بالنسبة لنا كلاعبين لأنه يحفزنا على تقديم أفضل ما لدينا من مستوى، ونتمنى إسعادهم بالفوز. ماجد ناصر:جاهزون للمواجهة أكد ماجد ناصر، حارس مرمى المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، على جاهزية لاعبي الأبيض للمواجهة المهمة والمرتقبة أمام المنتخب التايلاندي غداً الخميس على استاد محمد بن زايد بالعاصمة أبوظبي، مشيراً إلى أن اللاعبين يدركون أهمية المباراة، وضرورة حصد النقاط الثلاث خصوصاً وأنها على ملعبنا وبين جماهيرنا، وأن الفوز بها يعزز من حظوظ المنتخب في مشوار التصفيات المؤهلة للمونديال. وقال في تصريحات صحافية على هامش مران الأبيض مساء أول من أمس، مباراة تايلاند ليست سهلة على الإطلاق، وتركيزنا منصب فقط على هذه المواجهة المهمة، ونعرف المنتخب التايلاندي وأسلوب لعبه الذي يتميز بالسرعة والاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة. كما أنه منتخب متطور وارتفع مستواه كثيراً، ولذلك ندرك صعوبة المباراة، وأنه لا بد من التركيز على مدار التسعين دقيقة من أجل تحقيق الفوز. تفادي الأخطاء وشدد ماجد ناصر على ضرورة الحذر في كل مباراة يخوضها الأبيض، ومحاولة تفادي الأخطاء التي وقع فيها في السابق، والعمل على تطوير المستوى الفني من مباراة لأخرى، وأضاف: "دائماً نتحدث عن الأشياء الإيجابية وأيضاً السلبية، وفي بداية التصفيات المؤهلة لكأس العالم كانت بدايتنا إيجابية أمام المنتخب الياباني، واستطعنا أن نقدم أداء قوياً خارج ملعبنا. وحققنا فوزاً مستحقاً و3 نقاط في غاية الأهمية في بداية المشوار رغم قوة المنافس، ولكن في مباراة استراليا تعرضنا لخسارة على أرضنا، إلا أن الأهم كان تجاوز هذه الخسارة، خصوصاً وأن الظروف قد تتغير من مواجهة لأخرى، وقد تحدث أخطاء. ولكن الأهم أن نتعلم من هذه الأخطاء حتى نتفادى تكرارها مرة ثانية، ولكي نستمر بنجاح خلال مشوار التصفيات يجب علينا أخذ الحيطة والحذر في كل مواجهة وعدم الوقوع في مثل هذه الأخطاء، وأن نسعى لتطوير مستوانا في كل مباراة وهو ما نعمل على تحقيقه. تميز وأضاف: نحاول دائماً عندما نخوض أي مباراة على ملعبنا، أن نقدم كلاعبين أفضل مستوى لإرضاء الجماهير التي تقف خلف الأبيض، ونحن على ثقة بأن الحضور الجماهيري المكثف سيشكل دافعاً معنوياً كبيراً بالنسبة لنا في هذه المهمة، وجاهزون أيضاً لمواجهة تايلاند في ظل الرغبة الكبيرة لدى اللاعبين لتحقيق الفوز وإسعاد الجماهير الإماراتية. فيصل خليل:احترام تايلاند سلاح الأبيض للفوز حرص فيصل خليل، نجم منتخبنا الوطني السابق، على مؤازرة الأبيض خلال تحضيراته لمواجهة المنتخب التايلاندي في إطار الدعم الذي يحظى به منتخبنا الوطني في مشواره بالتصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم. وتواجد فيصل خليل في تدريبات المنتخب الوطني مساء أول من أمس، وحرص على مصافحة ومساندة لاعبي الأبيض خصوصاً وأنه ليس غريباً عن الكثير منهم.. والشد من أزر اللاعبين والجهاز الفني بقيادة الكابتن مهدي علي، متمنياً لهم التوفيق في مهمتهم في مباراة الغد أمام تايلاند. وقال فيصل خليل، إن دعم المنتخب والوقوف خلفه في هذا التوقيت واجب وطني، وحرصي على الحضور ومساندة اللاعبين والجهاز الفني نابع من الثقة في المنتخب الحالي وقدرته على تحقيق الحلم بالصعود إلى نهائيات كأس العالم، معرباً عن فخره بالقرب من الجيل الحالي من اللاعبين والتواصل المستمر معهم. إمكانيات عالية وأضاف «أتابع الجيل الحالي من اللاعبين منذ أن كانوا في منتخب الشباب، وأعلم جيداً قدراتهم وإمكانياتهم العالية، فهم من أصحاب الإنجازات، ونحن نفتخر بوجود هذا المنتخب الذي حقق إنجازات عديدة، ونأمل أن تتواصل بالتأهل إلى المونديال للمرة الثانية في تاريخ الكرة الإماراتية». وتابع «أعلم جيداً أن لاعبي الجيل الحالي في المنتخب الوطني بداخلهم الكثير لتحقيقه للكرة الإماراتية في هذه المرحلة، وأشعر من خلال تواصلي الدائم معهم برغبتهم الكبيرة في تحويل الحلم إلى حقيقة، وهم بالفعل قادرون على ذلك في ظل ما يميز الجيل الحالي من روح وإمكانيات عالية، وهو ما يدعو للتفاؤل، وعلينا مواصلة دعمنا للمنتخب وهؤلاء اللاعبين حتى النهاية». منتخب جيد وعن رؤيته لمباراة تايلاند أوضح «يجب ألا نستهين بالمنتخب التايلاندي الذي ظهر بشكل جيد منذ التصفيات الأولية، وتأهل عن جدارة للمرحلة الحاسمة، وفي مباراته أمام السعودية كان الطرف الأفضل بغض النظر عن النتيجة، إذ خسر بصعوبة بالغة، وبالتالي يجب علينا الحذر واحترام المنافس مثلما يفعل المنتخب دائماً مع كل المنتخبات». وأردف قائلاً «نعرف أننا الأفضل من الناحية الفنية، ولكن في الأخير كرة القدم لا تعترف سوى بالجهد والعرق على أرضية الملعب، والأهم هو الفوز وحصد النقاط الثلاث أولاً، ثم بعد ذلك الاستعداد لمواجهة السعودية التي تعد حاسمة بالنسبة لنا، وأعتقد أن اللاعبين في أفضل مستوى من الجاهزية لتقديم أداء قوي وعرض يرضي الجماهير ويقودنا نحو الفوز». مؤتمر صحافي للمدربين يعقد في الساعة الثانية عشرة ظهر اليوم المؤتمر الصحافي الخاص بمدربي منتخبي الإمارات وتايلاند، للحديث عن استعدادات المنتخبين للمواجهة، إذ تبدأ بالمؤتمر الخاص بمدرب المنتخب التايلاندي سيناموانج، يليه المؤتمر الصحافي للمدير الفني لمنتخبنا الوطني الكابتن مهدي علي. ويسبق المؤتمر الصحافي للمدربين الاجتماع الفني الخاص بالمباراة والذي يعقد في الساعة الحادية عشرة. إقبال جماهيري على تذاكر المقصورة أبدى عدد كبير من جماهير الكرة رغبتهم في شراء تذاكر لدخول المقصورة الرئيسة، لإستاد محمد بن زايد والبالغ قيمتها 1000 درهم، نظرا لما يتمتع به صاحبها بالعديد من المميزات مثل توفير موقف سيارات وتناول وجبة خفيفة بين الشوطين، والاستمتاع بمتابعة المباراة في مكان مكيف الهواء، وسوف يطرح اتحاد الكرة التذاكر للبيع. وكذلك الدرجة الأولى البالغ سعرها 200 درهم، خلال الساعات المقبلة من خلال إحدى الشركات المتخصصة. وشهد باب الحجز الإلكتروني لتذاكر الدرجة الأولى «vip» إقبالا متزايدا من الجماهير، حيث شهدت الأيام الماضية إقبالا متزايدا من الجماهير الراغبة في حضور المباراة ودعم المنتخب، يذكر أن سعر هذه التذاكر يبلغ 200 درهم للتذكرة وتباع هذه التذاكر مع تذاكر المقصورة للمرة الأولى، فيما ستكون تذاكر الدرجة الثانية بالمجان. طارق أحمد: نسعى لردة فعل قوية أمام منافسنا أكد طارق أحمد، لاعب خط وسط المنتخب الوطني، أن مباراة الأبيض مع تايلاند فرصة لإحداث ردة فعل قوية وتخطي الخسارة في الجولة الماضية أمام المنتخب الأسترالي، مشيراً إلى أن اللاعبين يدركون أهمية الفوز بالمباراة لمواصلة المنافسة على التأهل إلى نهائيات كأس العالم. وقال «الأبيض يسعى لردة فعل لتعويض خسارة مباراة استراليا. وهناك حالة من التركيز الشديد لدى اللاعبين منذ بداية التحضيرات الأخيرة من أجل أن يظهر المنتخب بصورة أفضل من المباراة الماضية والتي رغم الخسارة إلا أن الأبيض بادر بالهجوم وحاول حصد الثلاث نقاط وظهر بصورة ليست بالسيئة، ولكننا نسعى لتقديم أداء أقوى في مباراة تايلاند يمكننا من تحقيق الفوز». وأضاف: «المنتخب أثبت أنه قادر على المنافسة ويملك الإمكانيات التي تؤهله إلى المونديال، ومنذ بداية التحضيرات الجميع سواء لاعبون أو جهاز فني يبذلون جهوداً كبيرة للوصول إلى الهدف المنشود وهو حصد نقاط المباراة الثلاث، خصوصاً وأننا نتعامل مع كل مباراة بصورة منفصلة، والثقة مطلوبة في هذه المرحلة. وفي نفس الوقت يجب الحذر والتعامل بحرص لأن كل شيء وارد في كرة القدم». واعتبر طارق أحمد تواجده في قائمة المنتخب الوطني في هذه المرحلة تحدياً بالنسبة له. مؤكداً أنه يسعى إلى إثبات وجوده ومحاولة بذل أقصى ما لديه من جهد بجانب زملائه لاعبي المنتخب لتحقيق الهدف الأكبر بالتأهل للمونديال، واختتم قائلاً «بالتأكيد شرف لي التواجد مع هذه المجموعة المميزة من اللاعبين، وتحت قيادة جهاز فني كفء بإشراف الكابتن مهدي علي، وأتمنى أن أكون عند حسن الظن وأساهم مع المنتخب في تحقيق الفوز في المباريات المقبلة». المصدر: البيان
See this content immediately after install