Zamen | زامن
​القمة المصرية.. من ذكريات الجويني وبكر إلى فوضى الاستوديوهات
منذ أول لقاء جمع بين الأهلي والزمالك، قطبي كرة القدم المصرية، يوم 9 فبراير/ شباط 1917 وديا، وحتى مباراة الفريقين المقرر إقامتها مساء اليوم، الخميس، والتي تحمل رقم 113 في مسابقة الدوري المصري، تحظى لقاءات القمة بتغطية ومتابعة إعلامية مكثفة.وتطورت التغطية الإعلامية على مدار لقاءات القمة خاصة مع التطور الرهيب في عدد وسائل الإعلام سواء المقروءة والمسموعة والمرئية.في السنوات الأولى وقبل ظهور البث التليفزيوني لمباريات القمة كانت المتابعة مقتصرة على الحضور الجماهيري، ما يجعل أحاديث مباريات القمة حاضرة بين أعضاء الناديين الكبيرين وجماهيرهم لفترات طويلة بالحديث عن ذكريات اللقاء الذي شاهدوه على أرض الملعب.وتطور الأمر لمتابعة اللقاء عبر الإثير الإذاعي، وكان الجميع ينتظر لقاء القمة بفارغ الصبر، وأكد الإذاعي الكبير فهمي عمر، في تصريحات خاصة لـ"كووورة"، أن لقاء القمة كان له متابعة خاصة في الراديو، ودائما كان يحظى بشعبية ومتابعة ضخمة خاصة قبل بدء البث التليفزيوني.وأضاف عمر "لا أنسى أن الجميع كان يمسك في يديه جهاز الراديو لمتابعة الوصف التفصيلي للمباريات، وخاصة لقاء الأهلي والزمالك، الذي كان ومازال يحظى باهتمام غير عادي من الجماهير".
See this content immediately after install