Zamen | زامن
أبرز الاعتداءات ضد الكنائس في الشرق
القاهرة: استهدف العديد من الهجمات الدامية في الاعوام الأخيرة كنائس المسيحيين الشرقيين قبل ان يعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الاعتداءين ضد كنيستين الاحد في مصر. -مصر- - في الاول من كانون الثاني/يناير 2011، اسفر انفجار قنبلة عن مقتل 23 شخصا وجرح 79 من المسيحيين، خارج كنيسة قبطية بعد قداس راس السنة الجديدة في الإسكندرية، ثاني مدن البلاد. وعزت السلطات الاعتداء الذي لم تتبنه اي جهة الى انتحاري موجه من الخارج. - 20 تشرين الاول/أكتوبر 2013، هجوم على كنيسة العذراء في القاهرة أثناء طقوس الزواج اوقع اربعة قتلى. وهذا الاعتداء هو الأول ضد الاقباط في العاصمة منذ ان اطاح الجيش في تموز/يوليو بالرئيس الاسلامي السابق محمد مرسي. وبدات الأقلية المسيحية تتعرض لانتقام الاسلاميين الذين يتهمونها بانها دعمت الاطاحة بمرسي. وتعرضت عشرات الكنائس والمنازل والمحلات التجارية المملوكة للأقباط الى الحرق والتخريب خصوصا في وسط البلاد خلال الأسابيع التي تلت فض اعتصامين بالقوة لانصار مرسي ​​في القاهرة في اب/أغسطس. - 11 كانون الاول/ديسمبر 2016 مقتل 29 شخصا واصابة عشرات باعتداء انتحاري استهدف كنيسة القديسين بطرس وبولس المجاورة للكاتدرائية المرقسية، مقر بابا الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في القاهرة. واعلن تنظيم الدولة الاسلامية المسؤولية. -العراق- - في 31 تشرين الأول/اكتوبر 2010، اعتداء دام على كنيسة "سيدة النجاة" قرب منطقة التسوق الرئيسية في بغداد، اودى ب 44 مصليا معظمهم من النساء والأطفال، واثنين من الكهنة. والاعتداء الذي أعلن تنظيم القاعدة تبنيه، كان الأكثر دموية ضد المسيحيين منذ الاجتياح الاميركي عام 2003. واثار الاعتداء صدمة في المجتمع الدولي دافعا بالمسيحيين العراقيين نحو الهجرة فرارا من العنف في بلادهم. -25 كانون الاول/ديسمبر 2013، مقتل 14 شخصا على الاقل في اعتداء بسيارة مفخخة استهدف كنيسة في بغداد، بعد انتهاء قداس عيد الميلاد. - سوريا- منذ بدء النزاع عام 2011، تعرضت العديد من الكنائس للتدمير او لاضرار جسيمة في البلاد. - 27 حزيران/يونيو 2013، مقتل أربعة أشخاص على الأقل في اعتداء انتحاري يضرب الحي المسيحي من البلدة القديمة في دمشق. وسبق ان استهدفت هذه المنطقة باعتداء في تشرين الاول/أكتوبر 2012 خلف عشرة قتلى على الاقل. - في ايلول/سبتمبر 2013، المعارضة السورية تدين اعتداء للجهاديين ضد كنيسة البشارة في الرقة وتحولها إلى قاعدة عسكرية. وتؤكد إحدى المنظمات غير الحكومية السورية، ان الجهاديين احرقوا ايقونات وصلبانا في كنيستين في الشمال. - أثناء معارك استعادة حلب، تعرضت كاتدرائية الموارنة لاعمال عنف، وانهار سقفها تحت وابل من القذائف. - في تدمر، بالاضافة الى تخريب اثارها الرائعة، حول تنظيم الدولة الاسلامية احدى كنائس المدينة الى مركز للتجنيد.
See this content immediately after install