Zamen | زامن
خروج ترامب من "باريس" يوحد العالم ضده
أثار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بانسحاب بلاده من اتفاقية باريس للمناخ ردود فعل دولية تتراوح بين الأسف و خيبة الأمل والاستنكار. وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، في بيان إن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاقية يمثل "خيبة أمل كبيرة بالنسبة للجهود العالمية المبذولة من أجل خفض انبعاثات غازات التدفئة وتعزيز الأمن في العالم". وأشار دوجاريك إلى أن "الأمين العام للأمم المتحدة لا يزال يحتفظ بالثقة بأن مدنا ودولا ودوائر الأعمال في الولايات المتحدة ودول أخرى ستواصل العمل في مجال الاقتصاد المنخفض الكربون". وأعرب رئيس الوزراء الإيطالي ماولو جينتيلوني والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميكل في بيان مشترك عن أسفهم لقرار ترامب ورفضوا اقتراحه بمراجعة اتفاقية المناخ. وجاء في البيان الألماني الفرنسي الإيطالي: "نعتقد أن الزخم الذي تولد في باريس في ديسمبر 2015 غير قابل للارتداد، إننا نؤمن إيمانا راسخا بأن اتفاقية باريس لا يمكن مراجعتها لأنها تمثل ألية حيوية هامة بالنسبة لكوكبنا والمجتمعات والنظم الاقتصادية".
See this content immediately after install