Zamen | زامن
إحدى الشركات تنشيء برنامجًا للحد من حوادث سيارات لاعبي كرة القدم
فقط لأنك تملك مالاً، لا يعني احترافك في قيادة السيارات, ويبدو أن الرياضيين المحترفين لديهم سمعة سيئة لارتكابهم حوادث بسياراتهم باهظة الثمن. ذلك على الرغم من أنهم يتقاضون رواتب عالية بشكل لا يصدق إلا انهم لم يتعلموا فعلا كيفية قيادة السيارات باهظة الثمن التي يرغبون في شرائها.فقط ألق نظرة إلى الوراء في تاريخ لاعبي كرة القدم الذين ارتكبوا حوادث سيارات. كريستيانو رونالدو كان في الثالثة عشر من عمره عندما دمر سيارته الفيراري 599، وتعرض في وقت لاحق لحادث آخر بسيارته الباجاني هوايرا, ولحسن الحظ هناك شركة جديدة تريد تقديم المساعدة لحل تلك المشكلة.وفي حديث مع أوتوكار، قال برادلي بوش، وهو طبيب نفسي ومدير شركة “InnerDrive” وهي شركة علم النفس الرياضي التي تعمل مع نخبة الرياضيين، أن اللاعبين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 23 هم عرضة بشكل خاص للتعرض لحوادث السيارات. ويوضح أنه “بمعدل مرة واحدة كل أسبوع، لاعب كرة قدم في الدوري الممتاز يواجه اندفاع ضخم للأدرينالين وهو يلعب في استاد معبأ بالجماهير فيصبح مدمنا على هذا الشعور مما يجعله يعاني من هذا الاندفاع، ولذا رأى ” سبنسر هيدج” وهو المؤسس المشارك لهذه الشركة أنه يجب أن ينشيء برنامجا لتعليم اللاعبين كيفية السيطرة على سياراتهم حتى تتوقف تلك الحوادث.الجواب هو برنامج للقيادة حيث يتم أخذ اللاعبين لميلبروك في بيدفوردشير ويتم تدريبهم من قبل إيفان تومبست، مؤسس شركة التحكم الكامل بالسيارات. ويقول تومبست أن “هذا سلوك عقلي وهو اتخاذ مهارات لاعبي كرة القدم التي يستخدمونها على أرض الملعب مثل التحكم، والأنتباه، والتخطيط، والمراقبة والتوازن وتطبيقها على القيادة.” ونأمل أن يستفيد العديد من اللاعبين من هذا البرنامج.
See this content immediately after install