Zamen | زامن
مباراة الكأس كانت إنذار .. سامباولي يتطلع لإيقاف سلسلة إنتصارات زيزو
_ يحل ريال مدريد ضيفاً ثقيلاً على إشبيلة بملعب رامون سانشيز بيزخوان، ضمن الجولة 19 من الدوري الإسباني للدرجة الأولى، بعد 3 أيام من أخر مباراة بينهم على نفس الملعب في الكأس.شهدت المباراة الأخيرة، الكثير من الجدل، بعد هتافات جماهير إشبيلية تجاه لاعبهم السابق، سيرجيو راموس الذي ذهب لهم بعد تسجيل الهدف، ليحتفل أمامهم بطريقة، وصفها بيان إشبيلية للإتحاد الإسباني بالإستفزازية.زيدان يعرف تلك الأجواء جيداً، لطالما ذهب وهو لاعباً قبل حتى أن يكون مدرباً، لملاعب كانت الجماهير تتوعده وزملائه من هتافات وشتائم من المدرجات، لذلك سيتعامل مع المباراة بهدوء كبير، كما هو الحال لسيرجيو راموس، الذي يتنفس على تلك الصافرات والأفعال من الجماهير.راموس دائماً ما يتم إنتقاده والهجوم عليه في رامون سانشيز بيزخوان، بعد أن كان يدافع عن ألوان قمصان الجماهير في المدرجات، عكس اللاعبين الأخرين مثل داني ألفيس أو راكيتيتش أو سيدو كيتا من قبل مع برشلونة وفالنسيا، لذلك هناك عداوة بين اللاعب الإسباني والجمهور الأندلسي.مواجهة إشبيلية ستكون صعبة على زيدان داخل الملعب وليس خارجه، سامباولي يخطط للفوز بعد 3 مباريات واجه فيها زيدان، خسر منها مبارتين وتعادل في واحده، وخسر بطولتين، فالمخضرم الأرجنتيني سيحشد كل أسلحته لضرب معسكر البيت الأبيض متسلحاً بالجمهور والأجواء في رامون سانشيز بيزخوان.سلسلة اللاهزيمة التي يمتلكها ريال مدريد، قد تتوقف في رامون سانشيز بيزخوان، الإنذار كان الخميس الماضي، وفلت الفريق بأعجوبة من الهزيمة بهدف بنزيما القاتل، ولكن هذه المرة يريد سامباولي أن يكون عقبة زيدان ويتفوق عليه ولا يتركه يخرج من ملعب المباراة مستكملاً سلسلته الرائعة ويخطو إلى المباراة رقم 41 دون هزيمة.
See this content immediately after install