Zamen | زامن
مباراة العين والجيش .. تعرف على عدد المشجعين الذي تواجدوا في استاد هزاع بن زايد
قالت صحيفة اليوم الإماراتية "تفوقت جماهير العين على نفسها، خلال المباراة الزعيم والجيش القطري، أمس، من خلال طريقة التشجيع المختلفة والمبتكرة، التي ساندت بها لاعبي الفريق طوال وقت اللقاء، ومنحت بها اللاعبين دفعة معنوية كبيرة، على الرغم من منع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تطبيق فكرة «مذيع الاستاد»".ورفعت الجماهير الغفيرة قبل انطلاقة اللقاء «تيفو»، بعنوان «العين على آسيا»، وشهدت المباراة حضوراً جماهيراً كبيراً بلغ 150 ألفاً و67 متفرجاً، بحسب ما ذكره المذيع الداخلي للاستاد في منتصف الشوط الثاني، والحضور الجماهيري هو الأكبر في مباريات الفريق الآسيوية السابقة، التي أقيمت في الموسم الحالي، وفي مقدمتها مباراة ناساف الأوزبكي، التي استقطبت 8163 متفرجاً.وكانت الدقيقة الثانية قد شهدت مطالبة الجماهير لاعبي الفريق في صوت واحد، بضرورة إحراز اللقب الآسيوي الثاني بعد عام 2003، وعرفت الدقيقة «10»، وهي رقم قميص قائد الفريق عمر عبدالرحمن (عموري) تحفيزاً للاعب ومطالبته بمواصلة مستوياته المميزة، فيما شهدت الدقيقة «70» الهتاف باسم لاعب الفريق الكولومبي دانيلوا اسبريلا، كنوع من تقديم الدعم المعنوي للاعب، الذي عاد لإحراز الأهداف في مباراة الإمارات السابقة.وأكد مشجع العين المعروف، محمد راشد، الشهير بـ«العمدة»، أن جماهير العين قادرة على تقديم الدعم المعنوي للاعبي الفريق بكل الطرق الممكنة، وأن الحضور الجماهيري الذي لبى نداء «الزعيم» غير مستغرب، لأنه طالما وقف خلف الفريق في كل مبارياته على مستوى البطولات الآسيوية والمحلية، وقال في تصريحات صحافية: «الجماهير جاءت لملعب المباراة مبكراً، وساعد ذلك في دخولها بكل سلاسة، وتجنب الضغط على بوابات الدخول».ولم تستطع أعداد قليلة من الجماهير العيناوية دخول الملعب مبكراً، بسبب حضورها المتأخر بجانب طول إجراءات الدخول المتعلقة بالتفتيش الأمني، إذ منعت إدارة استاد هزاع إدخال العديد من الأغراض وفي مقدمتها مكبرات الصوت وعبوات المياه بمختلف أنواعها، إضافة إلى الأدوات الصلبة.وحظي العين بحضور أعداد كبيرة من جماهير الجاليات المقيمة في الدولة، حيث شهد استاد هزاع بن زايد رفع أعلام مصر والسودان وباكستان عقب تسجيل العين لكل هدف. وتصدرت خلال المباراة العديد من الهاشتاغات على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، من بينها العين على آسيا، واستاد هزاع، والجيش القطري، بجانب «الآسيوية عيناوية»، الذي شهد مشاركة العديد من الجماهير الرياضية ونشرت من خلاله مقاطع للأهداف العيناوية بجانب مراوغات «عموري» بالإضافة لصور الحضور الجماهيري من داخل وخارج الاستاد.يذكر أن العديد من معالم أبوظبي، مثل جسر الشيخ زايد وياس مارينا وبرج بوابة العاصمة، بالإضافة لبرج الاتحاد واستاد هزاع بن زايد، الذي استضاف المباراة، كانت قد أضاءت مبانيها باللون البنفسجي قبل يوم من المباراة، دعماً لفريق العين ممثل الإمارات في دوري أبطال آسيا.
See this content immediately after install