Zamen | زامن
هل يصبح أيفون 7 بلس بداية لدخول أبل مجال الواقع المعزز؟
مع مطلع سبتمبر الجاري، أعلنت شركة أبل عن إطلاق هاتفها الرائدأيفون 7 بلس الذي يتميز بشاشة ذات حجم5.5 إنش وكاميرا أمامية لتسجيل مقاطع فيديو بتقنية HD وأخرى خلفية مزدوجة.ومع امتلاك أيفون 7 بلس للكاميرا الأمامية ذات العدسات المزدوجة التي يتولى كلا منهما مهمة مختلفة، سوف يستطيع الجهاز دخول مجال الواقع المعزز بشكل قوي ومثير.ولا شك أن أيفون 7 بلس بمواصفاته المذهلة يعني أن أبل قد بدأت بالفعل في إدخال الجهاز ضمن تصنيف الواقع المعزز حتى وإن لم تصرح الشركة بذلك.وسوف تستطيع الاستمتاع بتسجيل كل اللحظات وبتقنية عالية جدا مع كاميرا أيفون 7 بلس الخلفية المزدوجة وذلك من خلال دعم كلا منهما للمثبت البصري ios. فالكاميرا الأولي تقوم بالتقاط الصور العريضة أما الثانية فيمكنها التقاط الأشياء على بعد عدة أمتار باستخدام مستشعر ذو 5 عدسات.فعلى سبيل المثال، يمكنك اختيار الأثاث المناسب من IKEA باستخدام جهاز أيفون 7 بلس، وذلك بقياس عمق الأثاث عن طريق كاميرا الأيفون المزدوجة.وحتى الآن، لم تكشف أبل عن أي معلومات بخصوص دخولها الواقع الافتراضي أو المعزز لكن من المؤكد أن تسعى لذلك على المدي الطويلصور متنوعة لكاميرا أيفون 7 بلس المزدوجة
See this content immediately after install