Zamen | زامن
استطلاعان: حملة ماكرون للرئاسة الفرنسية تقلص الفارق مع لوبان
أظهر استطلاعان للرأي نشرا الاثنين أن حملة المرشح المستقل إيمانويل ماكرون للرئاسة الفرنسية أحرزت تقدما قلل الفجوة مع زعيمة أقصى اليمين مارين لوبان في الجولة الأولى من التصويت. وتعطي استطلاعات الرأي حتى الآن تقدما واضحا لزعيمة الجبهة الوطنية مارين لوبان في الجولة الأولى للانتخابات المقررة في 23 أبريل/نيسان، لكنها تشير إلى خسارتها الجولة الثانية الحاسمة في السابع من مايو/أيار أمام إما ماكرون أو المنافس الرئيسي الآخر فرانسوا فيون مرشح يمين الوسط. وجاء في الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة "إيفوب فيدوشيال" لصالح صحيفة "باري ماتش" ونشر يوم الاثنين 27 فبراير/شباط أن المصرفي السابق ماكرون (39 عاما) سيحصل على 24.5 بالمئة من الأصوات في الجولة الأولى، بزيادة نقطة مئوية عن استطلاع سابق يوم الجمعة. لكن هذه النسبة أقل من النسبة التي ستحصل عليها لوبان، وهي 26 بالمئة، وإن كان يتفوق على فيون الذي سيحصل على 20 بالمئة فقط. ويتفق ذلك مع نتائج استطلاع آخر أجرته مؤسسة "أوبينيون واي" ونشر في وقت سابق الاثنين، حيث خلص إلى أن التأييد لماكرون زاد نقطة مئوية واحدة ليصل إلى 24 بالمئة، في حين ظلت لوبان عند 26 بالمئة، وكذلك فيون عند 21 بالمئة. وبحسب استطلاع "إيفوب فيدوشيال" فقد تقدم ماكرون 5.5 نقطة في خمسة أيام، في حين خسرت لوبان نصف نقطة في الفترة نفسها. وأظهر الاستطلاعان اللذان أجريا، الاثنين، أن ماكرون سيتفوق بسهولة على زعيمة الجبهة الوطنية، المناهضة للعملة الأوروبية الموحدة وللهجرة، في جولة الإعادة في مايو/أيار.وأوضحا أن ماكرون سيحصل على 62 بالمئة من الأصوات مقابل 38 بالمئة لمارين لوبان. المصدر: رويترز ياسين بوتيتي
See this content immediately after install