Zamen | زامن
ميشين إي ستعبد الطريق لمزيد من المركبات الكهربائية
أعطى وصول سيارة بورش Mission E الاختبارية عام 2015 الشركة الألمانية دفعة معنوية قوية للتفكير بشكل أكبر نحو المستقبل، فعلى الرغم من أنها لا تزال مجرد سيارة اختبارية إلا أن النسخة الإنتاجية منها ستبصر النور قريباً، وعندما تفعل ذلك فإنها ستعبد الطريق للمزيد من المركبات الكهربائية من خط إنتاج بورش. فوفقأ لتقرير صحفي نشره موقع "أوتوموتيف نيوز" فإن بورش ستوسع خط إنتاجها من السيارات الكهربائية بعد الظهور الرسمي الأول لسيارتها Mission E عام 2019، حيث تأمل الشركة بتثبيت أقدامها بقوة في الأسواق الكبرى المهتمة بالسيارات الكهربائية مثل الصين والتي من المتوقع أن تصبح القوانين الخاصة بالانبعاثات فيها من بين الأصرم في العالم خلال السنوات القليلة القادمة. من جهته قال رئيس قسم المركبات الكهربائية في شركة بورش "أوليفر بلوم" خلال مقابلة صحفية يوم الأربعاء الماضي أن دخول الشركة إلى سوق السيارات الكهربائية سيتخطى Mission E ليصل إلى موديلات أخرى مثل كايين الرياضية متعددة الاستعمالات SUV وباناميرا حيث قال: "إن ذلك يتعدى مجرد الحاجة للامتثال للقوانين والقواعد"، وأضاف: "نحن نرى أن هذه التكنولوجيا مثيرة للاهتمام وذلك لأن المركبات الكهربائية توفر تجربة قيادة رياضية رائعة وهو ما يطابق الهدف الأسمى لعلامتنا التجارية". يذكر أن بورش كانت قد عرضت النسخة المحسنة من سيارتها باناميرا الكهربائية الهجينة في معرض شنغهاي للسيارات والتي تعد النسخة الأقوى من هذا الموديل ضمن خط إنتاج الشركة.
See this content immediately after install