Zamen | زامن
لماذا لا يجدر بإيطاليا الاستهانة بتهديدات الجنرال الليبي خليفة حفتر؟
خلال الأيام القليلة الماضية بعث الجنرال حفتر برسالة كراهية إلى الحكومة الإيطالية، أوضح فيها أنه يرفض تدخلها في المياه الإقليمية الليبية، وهدّد باتخاذ الإجراءات اللازمة حال واصلت "غزو" هذه المنطقة. والجدير بالذكر أن الجنرال حفتر، المدعوم من قبل كل من مصر وروسيا والإمارات، أكد أنه سيمنع السفن الأجنبية من اختراق المياه الإقليمية الليبية، وفق تقرير نشرته النسخة الإيطالية من هاف بوستمن جهتها، أعربت الحكومة الإيطالية عن استهانتها بهذه الرسالة، وما تضمنته من تهديد، واعتبرت أن ما جاء فيها لا يعدو إلا أن يكون مجرد هراء "لا أساس له من الصحة" ولا يمكن "الاعتماد عليه" ولا داعي للاحتراس منه. في المقابل، بينت المعلومات الواردة عن الحكومة الإيطالية وجهاز المخابرات أنه لا يجدر بإيطاليا التقليل من شأن هذه الرسالة نظراً للتأثير الذي يحظى به حفتر على المستوى الداخلي.في الواقع، تعتبر هذه المعلومات صحيحة في جزء منها، إذ يجب على إيطاليا توخي الحذر الكامل إزاء هذه القوة التي يتمتّع بها حفتر، الذي لا يزال يتمتع بنفوذ وسلطة كبيرة تجعله قادراً على تنفيذ أشياء غير متوقعة في ليبيا. من جهة أخرى، أكدت المصادر الحكومية ذاتها أن تدخلها في المياه الإقليمية الليبية جاء بناءً على طلب رسمي من حكومة السراج، المعترف بها على الصعيد الدولي، من قبل الأمم المتحدة. وفي هذا الطلب، ناشدت الحكومة الليبية السلطات الإيطالية بدعمها وإرسال مرافقة عسكرية إيطالية إلى ليبيا، لمساعدتها على التحكم في حدودها البحرية. وتجدر الإشارة إلى أن الدعم الإيطالي طال حتى مصراتة، الخاضعة لسيطرة الجنرال حفتر.
See this content immediately after install