Zamen | زامن
أندرويد 8.0 أوريو – البداية الفعلية لتقنية بلوتوث 5
تلعب تقنية بلوتوث دورًا هامًّا في استفادة المستخدمين من ميزات إضافية على هواتفهم الذكية، حيث تتيح هذه التقنية ربط الهاتف بأجهزة بلوتوث خارجية مثل سماعات لاسلكية، مكبرات صوت لاسلكية، أساور رياضية…ولا تعد تقنية البلوتوث تقنية جديدة، حيث تتوفر على العديد من هواتف ولوحيات أندرويد والعديد من الأجهزة الأخرى. وتتوفر تقنية البلوتوث بصنفين، صنف كلاسيكي يحمل اختصار BDR أو EDR حيث يتم استخدام الصنف الأول لإذاعة الموسيقى لأجهزة بلوتوث اللاسلكية مثل مكبرات الصوت والسماعات، أما الصنف الثاني فيستخدم مع الملبوسات التقنية مثل الأساور الرياضية، ويسمى Bluetooth Low Energy ويرمز إليه بـBLE، ويحمل الإصدار الجديد بلوتوث 5 عدة تحسينات سيستفيد منها مستخدمو أندرويد بشكل أكبر مع نظام أندرويد 8.0 أوريو الجديد. وقد تم إضافة صنف BLE إلى مواصفات تقنية بلوتوث الأساسية في الإصدار 4.0 وقد تمت إضافته لنظام أندرويد في نسخة أندرويد 4.3، وصمم هذا الصنف من أجل الاستخدام الأقل للطاقة، حيث يتيح هذا الصنف كذلك لتطبيقات أندرويد التواصل مع أجهزة ذات متطلبات طاقة أقل، مثل مستشعرات الحركة، مستشعرات دقات القلب…وقد تم الإعلان عن تقنية بلوتوث 5 الصيف الماضي لتبدأ التقنية بالظهور ضمن بعض الأجهزة، على رأسها هاتف جالكسي إس 8 ونوت 8، الشيء الذي خلق بعض الالتباس بين المستخدمين حول ميزات تقنية بلوتوث 5 ودعم النظام لها ضمن الأجهزة التي تتوفر عليها مثل هواتف سامسونج. بداية، تتميز تقنية بلوتوث 5 بميزات مثل زيادة وتحسين جوانب BLE، لكنها لا تأتي كبديل لصنف بلوتوث الكلاسيكي، في حين لا يتم استخدام صنف BLE لإذاعة الصوت إلى مكبرات الصوت اللاسلكية، أي أن أي مزاعم لوجود أي تحسين على مستوى المسافة أو السرعة لإذاعة الصوت عبر بلوتوث BDR أو EDR ليست صحيحة. توفر تقنية بلوتوث 5 سرعة ومسافة أكبر لاتصال BLE لكنها لا تقدم نفس الميزتين معًا، حيث يمكن الحصول إما على سرعة أكبر أو مسافة أكبر.
See this content immediately after install