Zamen | زامن
رسم خرائط ذات دقة مكانية عالية للتفاعلات الحَفْزِية على الجسيمات المفردة
ثَبُتَ يقينًا في التفاعلات السطحية والحَفْز غير المتجانس الدورَ الجوهري الذي تلعبه ذرات المعادن منخفضة العدد التناسقي، مثل الذرات الموجودة في الخطوات الذرية، والعيوب السطحية. ورغم زيادة توافر الأدوات التي تتيح التوصيف المفصل في الموقع الأصلي، إلا أنه لم يكن من الممكن حتى الآن توثيق هذا الدور بصورة مباشرة. هذا.. ويمكن رسم خرائط ذات دقة مكانية عالية للخصائص السطحية، كما يمكن تعقُّب التحويل الحفزي ببصمة كيميائية واضحة؛ إلا أنه نادرًا ما تَحَقَّق الدمج بين التقنيَّتين، وهو ما من شأنه أن يتيح الكشف بدقة مكانية عالية عن التفاعلات على السطوح الحفزية. وقد سبق استخدام التحليل الطيفي التألُّقي أحادي الجزيء، لتصوير وتوصيف مواقع التقلب المفردة على السطوح الحفزية، إلا أنه مُقيَّد بالتفاعلات التي تولِّد جزيئات عالية التألق. وفي هذه الدراسة، يرسم الباحثون خريطة للتحول الكيميائي لجزيئات الكاربين الحلقية غير المتجانسة-N المرتبطة بالجزيئات الحفزية، وذلك باستخدام التحليل الطيفي النانوي بالأشعة تحت الحمراء، المعتمِد على الإشعاع السنكروتروني، بدقة مكانية تبلغ 25 نانومترًا، وهو ما أتاح تمييز مناطق الجسيمات التي تختلف في تفاعلها. وتوضح هذه الملاحظات أنه مقارنةً بالمناطق المستوية على سطح الجسيمات، فإن أطراف الجسيمات – التي تحتوي على ذرات معادن منخفضة العدد التناسقي - أكثر نشاطًا في حفز أكسدة واختزال المجموعات النشطة كيميائيًّا في جزيئات الكاربين الحلقية غير المتجانسة-N، الراسية على السطح.
See this content immediately after install