Zamen | زامن
“دراسة“ هل تعلم أن الشخير قد يؤدي إلى حوادث مرورية خطيرة ومميتة؟
هل تعلم أن الشخير قد يؤدي إلى حوادث مرورية خطيرة ومميتة؟ إذا كنت تجهل هذه المعلومة عليك أن تعرف بأن الجواب نعم.في هذا السياق يشير الدكتور أوزغور يوروك الاختصاصي في قسم الأنف والأذن والحنجرة بجامعة أتاتورك إلى أن الأشخاص الذين يعانون من الشخير أثناء النوم لا يتمكنون من أخذ قسط كبير من الراحة، وهذا ما يؤدي إلى تشتت انتباههم خلال فترة الاستيقاظ. لذلك أي شخص يعاني من هذه المشكلة قد يعرض نفسه لحوادث سير خطيرة.ويوضح يوروك أيضاً أن ظاهرة الشخير، مرض لا يُستهان به على الاطلاق، لافتاً إلى أنه يلتقي دائماً عدداً من المرضى الذي يعيشون صدمة عائلية بسبب الشخير. ويؤكد الدكتور أن هذه المشكلة بإمكانها أيضاً أن تؤدي إلى اضطرابات شخصية ونفسية.وبالعودة إلى حوادث السير يقول يوروك أنه يوجد سائقين يقضون أغلب أوقاتهم على الطرقات، وأن أولئك الذين يعانون من الشخير قد لا يمكنهم أخذ قسط كبير من النوم فيستقلون مركباتهم وينتابهم النعاس وهذا الأمر يؤدي بهم إلى ارتكاب حوداث مرورية.أما بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من هذه المشكلة المزعجة فيؤكد يوروك أن مرض الشخير يطال غالباً الأشخاص البدناء حيث يعانون من تقطع في التنفس يؤدي إلى توتر، ما يسمح للجسم بإفراز هرمون ” الكورتيزون” بشكل كبير.قد تعتقد أن الشخير قد يزعج فقط الذين يتواجدون بالقرب من الشخص الذي يعاني من هذه المشكلة أثناء النوم، إلا أنه قد يسبب ايضاً بحوادث سير خطيرة.
See this content immediately after install