Zamen | زامن
اطباء بريطانيون يقارنون بين عينات لاورام اخذت قبل 200 سنة والاورام المعاصرة
يسعى أطباء بريطانيون الى مقارنة الحامض النووي المستخلص من عينات لاورام سرطانية اخذها جراح كبير قبل اكثر من 200 سنة بالاورام المعاصرة ليفهموا كيفية تطور المرض عبر القرون.ويعكف هؤلاء على دراسة السجلات الطبية التي تركها جون هانتر، وهو طبيب كان يتمتع بنفوذ واسع في القرن الثامن عشر ضمت قائمة مرضاه الملك جورج الثالث.ففي عام 1786، شخص هانتر اصابة احد مرضاه بورم سرطاني.وأكدت اساليب المسح الحديثة هذا التشخيص.ويقول الاطباء الذين يعملون في مستشفى مارسدين الملكي للاورام في لندن إن هذا البحث، الذي بدأ "على سبيل المزحة" قد يكون اكتسب الآن اهمية طبية حقيقية فيما يتعلق بالبحوث في الامراض السرطانية.
See this content immediately after install