Zamen | زامن
آبل تحقق الآن في حالات إحتراق وحدتين من الهاتف iPhone 6S Plus
Galaxy Note 7 ليس هو الهاتف الذكي الوحيد الذي يعاني من مشكلة الإحتراق. في الأونة الأخيرة، تم رصد مجموعة من وحدات iPhone تتعرض بدورها للإحتراق المفاجئ بما في ذلك iPhone 7 Plus و iPhone 7، فضلا عن وحدتين من iPhone 6S Plus. ووفقا لتقرير جديد صدر اليوم، فيبدو أن شركة آبل تحقق الآن في إحتراق وحدتين من iPhone 6S Plus.حادثة الإحتراق الأولى للهاتف iPhone 6S Plus وقعت للسيدة Yvette Estrada والتي تقيم في الولايات المتحدة الأمريكية، والتي قالت بأنها سمعت الأزيز والفرقعة لتلاحظ بعد ذلك خروج النار من الشاشة. وبعد ذلك، تصرف زوجها بسرعة وألقى الهاتف المشتعل في بالوعة مياه. وقد كان الهاتف ساخنا جدًا بحيث أحرق إثنتين من ساعات Apple Watch كانت على المنضدة.الحادث الآخر قيد التحقيق من قبل شركة آبل هو عندما إنفجر الهاتف iPhone 6S Plus داخل الجيب الخلفي لأحد الطلاب في منتصف الفصل الدراسي. وقال الطالب Darin Hlavaty بأن البطارية كانت فارغة في ذلك الوقت، ولم يتم ربط الهاتف بأي شاحن أو كابل.بطبيعة الحال سمعة شركة آبل قد تتأثر بحالات الإحتراق المتتالية لوحدات iPhone. عندما تحدثت السيدة Yvette Estrada مع شركة آبل بشأن iPhone 6S المحترق الخاص بها، قامت الشركة بتقديم شاحن جديد للسيدة جنبا إلى جنب مع إثنتين من ساعات Apple Watch فضلا عن iPhone 6S جديد. وقالت لها شركة آبل بأنه يمكنها الترقية إلى iPhone 7 في حالة إذا قامت بالدفع للترقية. هذه ليست خطوة ذكية من الشركة. يجب عليها محاولة تهدئة الأمور قدر الإمكان مع الشخص الذي كان سيتعرض للخطر بسبب منتجها. وإلا سيتم مضاعفة الخسائر لو تقرر رفع دعوى قضائية ضد الشركة بسبب ذلك.
See this content immediately after install