Zamen | زامن
معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا يطور كاميرا قادرة على قراءة الكتب المغلقة
هل رأيت يوما كتابا، وتسألت ” هل هناك وسيلة تمكنني من قراءة هذا الكتاب من دون فتحه؟ “. إذا كان الأمر كذلك فعلا، فقد تكون سعيدا على الأرجح بمعرفة أن بعض الباحثين في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا طوروا كاميرا خاصة لهذا الغرض فقط، بحيث تم تصميم هذه الكاميرا لتقرأ الكتاب حتى لو كان مغلقا.لكن هذه الكاميرا ليست مصممة للقارئ الكسول. بدلا من ذلك، فمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا صمم هذه الكاميرا للمساعدة في قراءة الوثائق التي قد تكون حساسة جدا بحيث لا يمكن فتحها، مثل المخطوطات أو الكتب القديمة التي يتجاوز عمرها مئات السنين، بحيث أن عملية فتحها قد تؤدي إلى تدميرها.فكيف يعمل هذا؟ عن طريق أشعة تيراهيرتز. ووفقا للباحثين في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا فقد صرحوا بالقول : ” النظام يستغل جيوب الهواء الصغيرة المحاصرة بين صفحات الكتاب والتي يبلغ عمقها حوالي 20 ميكرومتر. الفرق في معامل الإنكسار – درجة إنحناء الضوء – بين الهواء والورقة يعني أن الحدود بين الإثنين سوف يعكس أشعة تيراهيرتز إلى الكاشف. ”بعد ذلك، سيتم إستخدام خوارزمية في محاولة لمعرفة الأحرف بين المساحات، والتي بدورها سوف تعطي الباحثين فكرة عما يدور داخل الكتاب دون الحاجة إلى فتحه. الآن قبل أن تشعر بالحماسة، فهناك بعض القيود، واحدة منها هي أن هذا النظام لا يمكنه تجاوز 9 صفحات من دون الضوضاء، ولكننا نفترض بأنها البداية.
See this content immediately after install