Zamen | زامن
اتحاد منتجى الدواجن يجتمع الأسبوع المقبل لبحث مشكلات الصناعة
الزينى: سيتم عرض نتائج الاجتماع على «الزراعة» للبت فيهايجتمع اتحاد منتجى الدواجن، الأسبوع المقبل لبحث الأزمات المتكررة لصناعة الدواجن، ووضع حلول عاجلة لها، ومن ثم عرضها على الحكومة للنظر فيها.قال ثروت الزينى، عضو مجلس إدارة اتحاد منتجى الدواجن، إن الصناعة تعانى العديد من الأزمات التى أرهقتها على مدى السنوات الماضية منذ أزمة انتشار مرض أنفلونزا الطيور التى بدأت فى شهر فبراير من عام 2006.أوضح الزينى، أن الاجتماع سيناقش جميع المشكلات التى تواجه الصناعة، وسيتم وضع حلول عاجلة لها لعرضها على وزارة الزراعة للبت فيها، ومعرفة أساليب تطبيقها للنهوض بالقطاع.وذكر أن أكبر مشكلات الصناعة تتمثل فى انتشار الأوبئة والامراض المتوطنة فى السوق خلال موسم الشتاء، ما يرفع نسبة النافق لأكثر من 50% فى بعض الأحيان، لتزداد تكلفة الإنتاج وينخفض المعروض، وبالتالى ترتفع الأسعار، باعتبار أن الدواجن سلعة تخضع للعرض والطلب.لفت الزينى، إلى أن نقطة التحول التى تدهورت على أثرها الصناعة كانت فى مايو 2006 مع دخول أنفلونزا الطيور، ولم تكن الشركات العاملة فى السوق لديها الجاهزية الكافية لمكافحة المرض، رغم وجود توقعات رسمية تحذر من المرض فى فبراير من نفس العام.أضاف أن استثمارات الصناعة بنسبة 100% تابعة للقطاع الخاص، لكنه لا يملك اليد الطولى لتفعيل الخطوات اللازمة لإنقاذ الصناعة، مشيراً إلى أن الأدوات التنفيذية بالكامل فى يد الحكومة، وهى السبب الرئيسى فى المشكلة.وتتضمن مشكلات الصناعة كذلك اعتمادها على مستلزمات إنتاج مستوردة بأكثر من 80%، فى مقدمتها خامات الأعلاف «الذرة الصفراء، وفول الصويا» لعدم كفاية المساحات الزراعية منها محليًا للاحتياجات.وفاقمت أزمة الدولار خلال العام الحالى من أزمة ارتفاع تكاليف إنتاج الأعلاف لتصل الأسعار مستوى 6 آلاف جنيه للطن مقابل 3400 جنيه للطن فى شهر يناير الماضى.
See this content immediately after install