Zamen | زامن
حقوقيان بريطانيان للأمم المتحدة: أوقفوا السعودية
طالب محاميان بريطانيان بتعليق عضوية السعودية في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة على خلفية انتهاكات حقوقية، بينها اعتقال أو اختفاء قسري لـ61 شخصا منذ سبتمبر/أيلول 2017. وقال المحاميان كين ماكدونالد ورودني ديكسون في بيان إنهما سيقدمان تقريرهما إلى مجلس حقوق الإنسان في جنيف، وطالبا الجمعية العامة للأمم المتحدة بالنظر بسرعة في تعليق عضوية السعودية -العضو بمجلس الحقوق- لارتكابها انتهاكات جسيمة وممنهجة ضد حقوق الإنسان. واتهم تقرير المحامييْن السلطات السعودية باستهداف ناشطين في حقوق الإنسان ومعارضين سياسيين، واتباع سياسة ممنهجة في الاعتقال وسوء المعاملة، وإشارة إلى عدم استقلال القضاء. وذكر التقرير أن موجة الاعتقالات بدأت يوم 10 سبتمبر/أيلول الماضي عندما اعتقل حقوقيون وعلماء دين بارزون، بينهم سلمان العودة الذي دخل مؤخرا إلى المستشفى، مضيفا أن المعتقلين لم توجه إليهم أي تهمة، ولم تفصح السلطات عن سبب اعتقالهم. وأشار إلى اعتقال آخرين مثل عوض القرني وعلي العمر وعبد الله المالكي وعصام الزامل وعبد العزيز الشبيلي وعيسى الحامد، في حملة تستهدف القضاء على المعارضة. كما اعتقل آخرون -مثل العودة- على خلفية الأزمة مع قطر
See this content immediately after install