Zamen | زامن
مات كارو: هذا ما أعرفه عن الطائرات من دون طيّار
باتت الطائرات من دون طيّار متوفّرة اليوم بكثرة ولها حضور كبير في سماء بلادنا. ولم تعد مشكلتها تقتصر على أنّها تنتهك خصوصيتنا بمراقبتنا من السماء، بل باتت تكمن أيضاً في أنّها متوفّرة للجميع على حدّ سواء، حتّى الأشخاص العاديين الذين ليس لديهم أيّ خبرة في قيادة أيّة طائرة. تريد "أمازون" Amazon توصيل المنتجات من خلالها؛ وتريد الشرطة القبض على مخالفي القوانين من خلالها من جهة أخرى؛ وبالطبع إنّ لهذه الطائرات مكانة كبيرة في حفلات الزفاف حيث تستخدم لالتقاط الصور والفيديوهات. إذاً لماذا قلّ ضخّ التمويل في هذا القطاع علماً أنّه كان هائلاً في عام 2015؟ يبدو أنّ هناك توجّهاً نحو تمويل برمجيّات الطائرات من دون طيّار (مثل ما تقدّمه "نار" NAR من لبنان) وليس الأجهزة بحدّ ذاتها. وقد لاحظت "سي بي إنسايتس" CB Insights ذلك ذاكرةً أنّه رغم تراجع التمويل لم تكن سنة 2016 سيئة بالنسبة للطائرات من دون طيار.
See this content immediately after install