Zamen | زامن
الميزانية ورؤية المملكة 2030
جاءت ميزانية المملكة للعام 2017 مختلفة عن ما سبقها من ميزانيات في الأعوام الماضية. فقد شهدت المملكة إعادة هيكلة اقتصادية وسياسية من خلال مجلسي السياسة والأمن والاقتصاد والتنمية. وتنطلق هذه الميزانية من خلال رؤية المملكة 2030, ومن خلال برنامج التحول الوطني 2020 .وتمثل كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان – حفظه الله – المفتاح الأساسي لهذه الميزانية, حيث يقول: ( وقد وجهنا مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية بالعمل علي إطلاق برنامج إصلاحات اقتصادية ومالية وهيكلية شاملة, وهذه الميزانية تمثل بداية برنامج عمل متكامل وشامل لبناء اقتصاد قوي قائم على أسس متينة، تتعدد فيه مصادر الدخل, وتنمو من خلاله المدخرات, وتكثر فرص العمل, وتقوي الشراكة بين القطاعين العام والخاص, مع مواصلة تنفيذ المشروعات التنموية، والخدمية، وتطوير الخدمات الحكومية المختلفة, ورفع كفاءة الإنفاق العام، ومراجعة منظومة الدعم الحكومي, مع التدرج في التنفيذ لتحقيق الكفاءة في استخدام الموارد, والحد من الهدر, مع مراعاة تقليل الآثار السلبية علي المواطنين متوسطي ومحدودي الدخل, وتنافسية قطاع الأعمال ).لقد جاءت رؤية المملكة 2030 ( 25 أبريل 2016 ) للبحث عن بدائل مختلفة للمحافظة علي الاقتصاد الوطني, وديمومة التنمية, وشمولها لجميع أبناء الوطن. ولذلك فقد أوضحت الرؤية كيفية إعداد الإنسان السعودي إعداداً علمياً ومعرفياً واقتصادياً لتهيئته لتحديات التنمية. وقد أبرزت الرؤية أهمية تنمية القطاعات غير النفطية, للحد من الاعتماد علي مصدر وحيد للدخل وهو البترول .ولقد اتخذت المملكة عدداً من الخطوات الاقتصادية خلال العامين الماضيين, حيث نتج عن هذا بعض المعطيات, واهمها ضبط الحساب المالي, وتقنين الإنفاق العام.وتعود تلك الخطوات إلي ما حدث من تراجع كبير في أسعار البترول, وكذلك من أجل تنفيذ رؤية المملكة 2030 بشكل يؤدي إلي هدف واضح وهو التنمية الشاملة والمستدامة, وضمن المدة الزمنية التي وضعتها المملكة عند إقرار رؤية المملكة 2030 . كما أن المملكة تركز في هذه الميزانية، وما يتبعها من ميزانيات في الأعوام القادمة، على تنويع مصادر الدخل, وإبراز أكبر لدور القطاع الخاص, الذي يمثل محركاً رئيساً للاقتصاد السعودي في المرحلة القادمة.ان ميزانية المملكة 2017 تتوافق تماما مع معايير وبنود رؤية المملكة 2030 . ومن المتوقع أن تظهر الآثار الإيجابية للميزانية 2017 من خلال الخفض المتوازن للإنفاق الحكومي, وتقليل العجز في الموازنة العامة.ان الهدف الذي تسعى له المملكة، هو الوصول إلي تنمية شاملة، ومستدامة في مختلف المجالات. ولذلك فإن هذه الميزانية، هي أول ميزانية تتسم بأنها تواجه التحديات والتطورات، بناء على استراتيجية واضحة, جاءت بتخطيط محكم , وليس بمجرد رد فعل لما سوف تأتي به التطورات أو التحديات القادمة.نقلا عن الرياض
See this content immediately after install