Zamen | زامن
جهاز Nintendo Switch سيُركز على تجربة الشاشة الواحدة
قبل أيام أزاحت ننتندو النقاب عن جهازها الجديد Nintendo Switch، وهو جهاز هجين يجمع بين جهاز الألعاب المنزلي والمحمول. ننتندو لم تُعلن رسمياً عن مواصفات الجهاز التي أشارت إليها الإشاعات بالسابق، والتي تتضمن شاشة مزدوجة اللمس بحجم 6.2 إنش وبدقة عرض 720P، وذاكرة تخزين 32 جيجابايت، إلا أن شركة Nvidia أكدت تعاونها مع ننتندو لإنتاج رقاقة Tegra خاصة بالجهاز، تحتوي معمارية توازي “أحدث ما هو موجود في أقوى البطاقات الرسومية في العالم” على حد تعبير العملاقة الخضراء. ننتندو أكدت لمجلة فامتسو اليابانية أن الجهاز لن يكون قادراً على دعم الأقراص الفيزيائية لجهاز الشركة السابق WiiU، ولا أشرطة جهازها المحمول 3DS، ورداً على أحد الاستفسارات فيما إذا كان الجهاز سيدعم اللعب بشاشتين من خلال الشاشة الثانية (كما هو الحال في الوي يو)، أكدت شركة ننتندو أن الجهاز سيرتكز على تجربة الشاشة الواحدة بالكامل:
See this content immediately after install