Zamen | زامن
ثقافة البودكاست؛ كيف يمكن لها أن تطور حياتنا
يضبط المايك، يجهز أدوات التسجيل، يحيي الضيف، ثم يبدأ معه حوار شيق مليئ بالمعلومات والفوائد، إنه الأخ ثمود بن محفوظ، صاحب البودكاست الصوتي (كلام) الذي يحاور فيه رياديين وأشخاص لهم علاقة بالعالم التقني، ويقدم للمستمع وجبة صوتية دسمة. في العالم الرقمي يمكن أن تكون قارئ أو مشاهد أو حتى مستمع، المحتوى النافع يمكن أن يصل بأكثر من صورة، مايمز المحتوى الصوتي أنه سهل الحمل والتلقي، لا يحتاج إلى جو خاص أو تفرغ وقتي، يمكنك أن تستمع للحلقات الصوتية المفضلة لديك وأنت في الباص، تتمشى في الحديقة، أو تنتظر موعد دخولك أو وصول غدائك، هنالك الكثير من الفراغات في يومينا التي يمكن أن تسد بهذا النشاط المفيد والعادة الحميدة. كثيراً ما نعيب أنفسنا بأننا أمة لا تقرأ، قد تكون القراءة صعبة، أو قد تكون الحياة هي الصعبة، تلك الحياة التي تطحن المواطن المسكين في رحاها، أعمال ومسؤليات كثيرة من أجل أن يعيش حياة كريمة، قد تكون القراءة أحد أشكال الترف، تلك الكتب تحتاج إلى ميزانية مالية للشراء وميزانية وقتية للقراءة، ومن أين له بهذا؟ الحل إذاً موجود، إنه في ثقافة البودكاست، تلك الحلقات الصوتية الدورية التي تعطيك المعلومة وأكثر، قد تجد فيها مالا تجده في أمهات الكتب، قد تجد فيها الخبرة العملية النابعة من تجارب إنسان في هذه الحياة، خلاصة العبرة المستقاة من كفاحه ونضاله في سعة لتحقيق هدفه، أو إنجاح مشروعه، كل تلك الفوائد الصوتية تأتيك بكل سهولة عبر هاتفك الذكي وعبر الانترنت الذي أصبح متاحاً للكثير من البشر على أرض المعمورة.
See this content immediately after install