Zamen | زامن
اليوم.. غرفة الأدوية تلتقى “عبدالعال” لبحث أزمة الأدوية بعد التعويم
عضو لجنة الصحة بالنواب: ندرس جميع الحلول إلا زيادة الأسعاريلتقى الدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب وفداً من أعضاء غرفة صناعة الأدوية باتحاد الصناعات، اليوم، لبحث أزمة شركات الأدوية بعد تعويم الجنيه.وقال مصدر مسئول بالغرفة، إن الاجتماع يهدف لإيجاد حلول سريعة، والخروج من أزمة شركات الأدوية بعد تحرير سعر الصرف.أضاف المصدر لـ«البورصة»، أن الشركات تعانى ارتفاع سعر الدولار، ما أدى بدوره إلى ارتفاع تكلفة الإنتاج، وسيؤدى إلى تحقيق خسائر فادحة بسبب الالتزام بالتسعيرة الجبرية من قبل وزارة الصحة.وذكرت شركات الدواء، أن تحرير سعر صرف الجنيه أمام الدولار يكبدها خسائر تصل 80% تبعاً لزيادة تكلفة الإنتاج.أوضح المصدر، أن الشركات ستقبل بهذا الحل حتى لو تم تطبيقه بشكل جزئى – ربع سنوى – وإلا ستتكبد شركات الادوية خسائر فادحة تدفع بعضها للتوقف عن الانتاج.وشهدت الأيام القليلة الماضية، لقاءات بين شركات الأدوية الأجنبية، ووزير الصناعة طارق قابيل، ورئيس هيئة الاستثمار محمد خضير، لبحث تضررها بعد التعويم، وأبلغت الشركات الجهات الحكومية بعدم قدرتها على تحمل الظروف الحالية.ومن جانبه، قال النائب محمود أبوالخير عضو لجنة الصحة بمجلس النواب ان المجلس سيبحث جميع المقترحات التى ستقدمها الغرفة ولكنه لن يوافق على تحريك الاسعار مجددا لعدم ارهاق كاهل المواطن.اضاف أبوالخير لـ«البورصة» انه كان من المنتظر من شركات الأدوية ان تقف بجانب الدولة فى تلك الفترة الصعبة وعدم المطالبة بزيادة اسعار الأدوية مرة اخرى خاصة بعد الزيادة الأخيرة شهر مايو الماضى.أوضح أن شركات الادوية حققت مكاسب تصل مليارات الجنيهات خلال السنوات الماضية، وكانت يجب أن تتكاتف مع الحكومة لتوفير الادوية للمريض ولكننا لا نريد لى أذرع الحكومة والتلويح بأزمة النواقص لتحريك الاسعار مرة اخرى.اشار الى ان الحكومة هى السبب فى تلك الازمة بإهمالها لشركات قطاع الاعمال العام والسماح للشركات الخاصة بالسيطرة على سوق الدواء من سنوات مطالباً بضرورة دعم القطاع الحكومى الفترة المقبلة.
See this content immediately after install