Zamen | زامن
سامسونج تمنع “إل جي” وشركات أخرى من استخدام معالج كوالكوم الجديد في هواتفها الذكية
توصلت شركة سامسونج الكورية الجنوبية لاتفاق مع شركة كوالكوم يتم بموجبه تصنيح المعالج الجديد سنابدراجون 835 في مصانعها، الأمر الذي يعني استخدام المعالج الجديد في هواتف سامسونج أولاً، ويضع باقي شركات صناعة الهواتف الذكية في قبضتها بشكل غير مباشر، حيث يحق لها تحديد الموعد المناسب لطرح حق استخدام المعالج للشركات الأخرى، وهو المتوقع مع النصف الثاني من إبريل أو الأول من مايو، أي بعد إعلان سامسونج الرسمي عن هاتفها الرائد القادم جالاكسي إس 8. وكانت بعض التسريبات قد تحدثت عن هاتف إل جي الرائد القادم LG G6 المنتظر الإعلان عنه في مؤتمر MWC شهر فبراير القادم، حيث تم الكشف عن أن الهاتف الجديد سيستخدم معالج سنابدراجون 821 من كوالكوم، وهو المعالج الذي طرحته الأخيرة العام الماضي، وتم اختباره من خلال جهازي سامسونج جالاكسي إس 7 وإس 7 إيدج. وكشفت شركة “كوالكوم” عن أحدث معالجاتها سنابدراجون 835” Snapdragon 835 المخصص للأجهزة المحمولة عالية المستوى، وذلك على هامش معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES 2017 في لاس فيجاس الأمريكية. وتم تصميم المعالج “سنابدراجون 835” كي يُقدّم الدعم للجيل المقبل من التجارب الترفيهية وخدمات الحوسبة السحابية على أجهزة المستهلكين عالية المستوى، والتي تشمل الهواتف الذكية وأجهزة الواقع الافتراضي والواقع المعزز الرأسية وكاميرات بروتوكول الإنترنت والأجهزة اللوحية والحواسيب النقالة والأجهزة الاستهلاكية الأخرى، ولمختلف أنواع نظم التشغيل مثل أندرويد وويندوز 10 مع دعم لتطبيقات 32 بتًا Win32 القديمة. بحسب ما ذكرت الشركة الصانعة.
See this content immediately after install