Zamen | زامن
من المالية إلى تكنولوجيا الأغذية: هكذا تأسست هذه الشركة الناشئة لطلب الطهاة
بالنسبة إلى جيل الألفية، يتضاءل استقبال الضيوف في المنزل من أجل تقديم الطعام والمشروبات مقابل انتشار ثقافة الحصول على المنتَجات عند الطلب التي توفّر تجربةٍ ملائمةً ومريحة. عندما أرادَت التخطيط لحفلة عشاءٍ من أجل عيد ميلاد زوجها في وقتٍ سابقٍ من هذا العام، لم تتردّد ديما العلمي (32 عاماً)، مستشارة التعليم المقيمة في دبي، في اللجوء إلى "شيف إكسشانج" Chefxchange للحصول على "تجربةٍ مختلفة لتناول الطعام اللذيذ". وتقول لـ"ومضة" إنّه "في دبي، لديك الكثير من الخيارات، ولكن بعد فترةٍ ستشعر بالرتابة مهما كان المطعم شهيراً أو بارعاً". أمّا عن "شيف إكسشانج"، الأولى من نوعها في الشرق الأوسط لربط عشاق الطعام الذين يريدون تجربةً مخصّصة بطهاةٍ خاصّين، فتشرح أنّها ما زالت تذكر "الطعام الذي أعدّه لنا الطاهي البيروفي في ذلك المساء، واختبار براعة الطهي شخصياً".
See this content immediately after install