Zamen | زامن
بكتيريا الأمعاء ترتبط بمرض باركنسون
يمكن أن تسهم البكتيريا التي تعيش في الأمعاء في ظهور مشكلات الحركة المشهودة في اضطرابات معينة، مثل مرض باركنسون.فقد قام تيموثي سامبسون، وساركيس مازمانيان - من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا في باسادينا - وفريقهما باستيلاد فئران تفتقر أمعاؤها إلى البكتيريا، وجرى تعديلها وراثيًّا، بحيث تفرط أدمغتها في إنتاج بروتين ألفا-سينوكلين، الذي يشكل تكتلات في أدمغة الأشخاص المصابين بمرض باركنسون. وجد الباحثون أن هذه الفئران الخالية من البكتيريا تحركت بحُرِّيَّة أكبر، وتراكمت كميات أقل من ألفا-سينوكلين في أدمغتها من الحيوانات التي تحتوي أمعاؤها على الميكروبات. وعندما قام الفريق بأخْذ ميكروبات من براز أشخاص يعانون من مرض باركنسون، وزرْعها في أمعاء الفئران، ظهرت على الحيوانات اختلالات في الحركة أكثر من الفئران التي تَلَقَّت بكتيريا من بشر أصحاء.يعتقد الباحثون أن الجزيئات التي تنتِجها ميكروبات الأمعاء قد تفعِّل خلايا مناعية معينة، وتزيد الالتهاب - بشكل عام - الذي يعزز تراكم بروتينات ألفا-سينوكلين في الدماغ.(Cell 167, 1469–1480 (2016
See this content immediately after install