Zamen | زامن
قرار بلجيكي جديد يغضب جميع المسلمين
أصدر مجلس النواب في منطقة والونيا البلجيكية قرارًا يمنع ذبح الحيوانات على طريقة الشّريعة الإسلاميّة، أي الذبح الحلال. وصوتت لجنة البيئة التابعة لبرلمان والونيا بالإجماع على هذا القرار الذي سيدخل حيز التنفيذ ابتداءً من سبتمبر/أيلول عام 2019. وأتى هذا القرار بعد طلبٍ من ناشطين في مجال حقوق الحيوان وجمعيات تتطالب بمعاملة الحيوانات بإنسانية وتفضل صعقها قبل ذبحها. وعبّر مجمع المسلمين في بلجيكا عن رفضه لهذا القرار وأصدر بيان يعلن فيه أنّ “المسلمين قلقون من إمكانية تناول الطعام وفقًا لطقوسهم وشعائرهم الدينية”. إنّ دماء الحيوان أو الدماء عامةً هي وسط مناسب جدًّا لنمو البكتريا والميكروبات الضارة وبالتالي عندما تتم تصفية دماء الذبيحة، تكون اللحوم الناتجة عنها خالية من البكتريا والميكروبات التي تضر بصحة الإنسان وتعرّض حياته للخطر. لكنّ وزير الشؤون المتعلقة برعاية الحيوانات أدلى بتصريحٍ أكّد دعمه لهذا القرار واعتبر الذبح الحلال عادة قديمة يجب استبدالها. هذا ليس أول قرار يمنع الذبح الحلال في بلجيكا. تمّ التصويت على قرارٍ مماثل في المنطقة الفلمنكية شمالي البلاد. لكن المجمع الإسلامي كان قد أدان هذا القرار ولن يغيّر موقفه هذه المرة. تنضم بلجيكا إلى قافلة من الدول الاوروبية كانت قد فرضت هذا القرار مثل الدنمارك وسويسرا وهولندا. ولكن هكذا قرار غير منصف ولا يأخذ بعين الإعتبار السّكان واللاجئين الإسلام. فهل ستتجاهل الدّولة قسمًا من مجتمعها؟ إقرأي التعليقات
See this content immediately after install